حصري- أفغانستان تضع قواعد للمحادثات مع طالبان

Tue Dec 27, 2011 3:10am GMT
 

من سنجيف ميجلاني وحامد شاليزي

كابول 27 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال المجلس الأعلى للسلام في أفغانستان إن كابول ستوافق على فتح مكتب اتصال لحركة طالبان في قطر للمساعدة في إجراء محادثات سلام غير أنه لا يمكن أن تشارك اي قوة خارجية في العملية دون موافقة المجلس.

وتكتسب الجهود قوة دفع للتوصل الى حل للصراع المستمر منذ عشر سنوات.

وفي مذكرة للبعثات الأجنبية حدد المجلس قواعد للتعامل مع طالبان بعد أن شعرت كابول بالقلق من أن الولايات المتحدة وقطر بمساعدة المانيا اتفقتا سرا مع طالبان على فتح مكتب لها في العاصمة القطرية الدوحة.

وكان مسؤولون امريكيون عقدوا نحو ستة اجتماعات معظمها في المانيا والدوحة مع ممثلين للملا عمر زعيم مجلس شورى طالبان هذا العام لتمهيد الطريق لاجراء مباحثات مباشرة وجها لوجه بين الحركة والحكومة الافغانية.

وفتح مكتب تمثيلي لطالبان يعتبر منطلقا لمثل هذه المحادثات وكانت الدوحة قامت من قبل بدور المضيف للاتصالات الأولية بين الأطراف المعنية.

غير ان مجلس السلام الافغاني قال إن المفاوضات مع طالبان لا يمكن أن تبدأ الا بعد أن توقف الحركة العنف ضد المدنيين وتقطع علاقاتها مع تنظيم القاعدة وتقبل بالدستور الأفغاني الذي يضمن الحقوق المدنية والحريات بما في ذلك حقوق المرأة.

وقال المجلس في نسخة من المذكرة المكونة من 11 نقطة واطلعت رويترز عليها إن اي عملية للسلام مع طالبان لا بد أن تؤيدها باكستان لأن أعضاء بالحركة المتمردة يتمركزون هناك.

وأضاف "جمهورية افغانستان الإسلامية توافق على فتح مكتب للمعارضة المسلحة لكن فقط من أجل دفع عملية السلام الى الأمام وإجراء حوار."   يتبع