كوبا وآخرون يثيرون مشاكل بشأن إعادة انتخاب بان جي مون

Fri Jun 17, 2011 5:23am GMT
 

الأمم المتحدة 17 يونيو حزيران (رويترز) - أرجأ مجلس الأمن الدولي يوم الخميس تصويته من أجل التوصية ببقاء بان جي مون في منصب الأمين العام للأمم المتحدة لفترة ثانية بعدما رفضت كوبا ودول أمريكا اللاتينية الأخرى تأييده.

وقال دبلوماسي غربي لرويترز طالبا ألا ينشر اسمه "تثير كوبا مشاكل مع مجموعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي لكنها مسألة إجرائية فحسب."

وأضاف "سيفوز بان على الرغم من أنه ليس من الواضح ما إذا كانت دول أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي ستدعمه ككتلة واحدة."

وأصدرت بعثة كوبا في الأمم المتحدة بيانا ينفي أن هافانا هي السبب في تأجيل التصويت "أو انها تعارض اعادة انتخابه."

ورفض متحدث باسم البعثة الكوبية التعقيب حينما سئل هل يعني البيان ان بعثته ستصوت الآن بالموافقة على تأييد اعادة انتخاب الأمين العام.

وقال مسؤول رفيع في الامم المتحدة ان كوبا ليست وحدها وان بلدانا اخرى في امريكا اللاتينية منها المكسيك وجواتيمالا وباراجوي لديها تحفظات.

وقال المسؤول الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن اسمه ان المكسيك اقترحت ان يتقدم أكثر من مرشح واحد لتولي منصب الامين العام للامم المتحدة.

وقال دبلوماسيون أن تصويت مجلس الأمن بشأن التوصية باختيار بان وزير الخارجية السابق في كوريا الجنوبية لولاية ثانية في المنصب مدتها خمس سنوات من يناير كانون الثاني عام 2012 تأجل يوما واحدا وسيجري اليوم الجمعة الساعة 11 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1500 بتوقيت جرينتش).

ولم يتضح على الفور سبب معين قدمته كوبا لعرقلتها الاجماع المطلوب في مجموعة دول امريكا اللاتينية والكاريبي لكن دبلوماسيين غربيين يقولون ان هافانا ترى الامين العام واقعا تحت تأثير النفوذ الامريكي.   يتبع