سويفت مستعدة لطرد البنوك الإيرانية من الشبكة

Fri Feb 17, 2012 3:30pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

بروكسل 17 فبراير شباط (رويترز) - قالت شبكة الاتصالات المالية العالمية بين البنوك (سويفت) التي مقرها بلجيكا وتدير أغلب عمليات السداد عبر الحدود في العالم اليوم الجمعة إنها مستعدة لتطبيق العقوبات على المؤسسات المالية الإيرانية في إطار القيود الأمريكية والأوروبية الجديدة على طهران.

وقالت سويفت إنها فهمت أن الاتحاد الأوروبي يقوم بتحضير للوائح تنظيمية جديدة للعقوبات الدولية تؤثر بشكل مباشر على مقدمي خدمات الاتصالات المالية الذين يتخذون من الاتحاد الأوروبي مقرا.

وأضافت في بيان أرسلته بالبريد الالكتروني "سويفت مستعدة للتحرك وقطع خدماتها للمؤسسات المالية الإيرانية التي تشملها العقوبات حالما يتضح لها تشريع للاتحاد الأوروبي يجري إعداده حاليا."

وقالت سويفت إنها تتابع عن كثب سير مشروع قانون أقرته اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ الأمريكي لاستبعاد المؤسسات المالية الإيرانية.

وتتهم الولايات المتحدة إيران بمحاولة إنتاج أسلحة نووية وتضغط على الاتحاد الأوروبي وسويفت لطرد البنوك الإيرانية من الشبكة لتحرم طهران من الأموال.

وسويفت التي يقع مقرها خارج بروكسل حيوية للتدفقات المالية الدولية حيث تنقل 18 مليون رسالة يوميا في المتوسط بين البنوك وغيرها من المؤسسات المالية في 210 دول.

ومن شأن طرد البنوك الإيرانية من سويفت أن يحرم إيران من القناة الرئيسية للتعامل مع بقية دول العالم.

وقد أرسل واستقبل 19 بنكا و25 مؤسسة متصلة بها حوالي مليوني رسالة في 2010. ومن بينها بنوك تتهمها الولايات المتحدة بتمويل البرنامج النووي الإيراني أو الإرهاب مثل بنك ملت وبنك صادرات وبنك سبه.   يتبع