ايران تنفي شائعة استقالة محافظ البنك المركزي

Sat Jan 7, 2012 6:04pm GMT
 

طهران 7 يناير كانون الثاني (رويترز) - نقلت وكالة أنباء الطلبة الايرانية عن مسؤول كبير في البنك المركزي الايراني نفيه شائعات بشأن استقالة محافظ البنك اليوم السبت بعد أسبوع هبطت فيه قيمة العملة لمستوى قياسي وسط ارتفاع معدلات التضخم ومخاوف من تشديد العقوبات الاقتصادية.

ونقلت الوكالة عن إبراهيم درويش نائب محافظ البنك المركزي قوله "سيبقى السيد (محمود) بهماني راسخا في منصبه وأخطأ من نشر هذا الخبر الكاذب." ولم تحدد الوكالة أين نشرت هذه الشائعة.

وهناك خلاف بين بهماني والرئيس محمود أحمدي نجاد بشأن السياسات المناسبة للسيطرة على التضخم وعجز بهماني عن مواجهة المقاومة السياسية لزيادة أسعار الفائدة على الودائع البنكية التي جرى تخفيضها إلى ما دون مستوى التضخم في ابريل نيسان.

ومع اقبال الايرانيين على سحب مدخراتهم لشراء العملات الأجنبية لا تستطيع إيران الحفاظ على قيمة الريال الذي يتعرض لضغوط منذ خفض الفائدة.

وتسببت العقوبات الأمريكية الجديدة التي وافق عليها الرئيس باراك أوباما عشية أول أيام العام الجديد في تراجع جديد للريال لتهوي قيمته إلى 18 ألف ريال مقابل الدولار يوم الثلاثاء نزولا من حوالي 13 ألفا و500 في ديسمبر كانون الأول.

وضخ البنك المركزي المزيد من الدولارات في السوق يوم الأربعاء بهدف كبح جماح الدولار وإعادته إلى 14 ألف ريال لكنه عاد اليوم السبت قريبا من 16 ألف ريال في السوق المفتوحة.

وتقود واشنطن حملة دولية لفرض عقوبات على برنامج ايران للابحاث النووية. وتخشى القوى الغربية الكبرى من ان يكون هدف البرنامج هو صنع اسلحة نووية على الرغم من أن ايران تقول إنه لاغراض سلمية بحتة.

س ع - م ل (سيس) (قتص)