امريكا تتهم باكستان بوجود صلات لها مع شبكة حقاني

Sat Sep 17, 2011 9:03pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

إسلام آباد 17 سبتمبر أيلول (رويترز) - اتهمت الولايات المتحدة اليوم السبت باكستان بوجود صلات لها مع شبكة حقاني التي تتهمها واشنطن بالهجوم على السفارة الامريكية واهداف اخرى في كابول مما يسلط الضوء على العلاقات المتوترة بين البلدين.

وقال السفير الامريكي لدى اسلام اباد في تصريحات أذاعها راديو باكستان اليوم السبت " الهجوم الذي وقع في كابول منذ بضعة ايام كان من عمل شبكة حقاني.

"توجد أدلة على صلات بين شبكة حقاني وحكومة باكستان. وهذا أمر يجب أن يتوقف."

واحتل مسلحون يركبون شاحنة محملة بالمتفجرات بناية في كابول يوم الثلاثاء وامطروا السفارة الامريكية وعددا من الأهداف في الحي الدبلوماسي في العاصمة الافغانية بالصواريخ وطلقات الرصاص.

وقتل خمسة من رجال الشرطة الافغان و11 مدنيا في الهجوم متعدد الاتجاهات والذي تضمن ايضا ثلاثة تفجيرات انتحارية استهدفت مجمعات تابعة للشرطة.

والقت واشنطن باللائمة كثيرا في العنف في افغانستان على جماعات المتشددين التي تختبئ في باكستان المجاورة. وتقول باكستان ان قواتها تتعرض لخسائر فادحة في قتال المتشددين وتتخذ موقفا عدائيا عند اي حديث عن انها تقدم الدعم للمتشددين.

وقال وزير الدفاع الامريكي ليون بانيتا يوم الاربعاء ان الولايات المتحدة ستفعل "اي شيء بمقدورنا" لنحمي القوات الامريكية من المتشددين الذين يتخذون من باكستان مقرا لهم ويشنون الهجمات في افغانستان.

وربما كانت شبكة حقاني اكثر الموضوعات المثيرة للخلاف بين الولايات المتحدة وحليفتها باكستان بعد ان توترت العلاقات بينهما بشدة عندما شنت الولايات المتحدة هجوما قتلت فيه اسامة بن لادن في بلدة في باكستان في مايو ايار دون علم من اسلام اباد.   يتبع