الإمارات تعتزم تجربة خط أنابيب نفطي أواخر ابريل

Wed Mar 28, 2012 7:58pm GMT
 

من امنة بكر وستانلي كارفالو

دبي/أبوظبي 28 مارس اذار (رويترز) - أبلغت مصادر بقطاع النفط رويترز أن الإمارات العربية المتحدة ستعرف خلال أسابيع إن كان هناك تسريب من خط انابيبها النفطي الاستراتيجي الذي يتفادى مضيق هرمز بعد اختبارات مزمعة في أواخر ابريل نيسان.

ومن المتوقع أن يوفر خط الأنابيب الذي يمكنه نقل 1.5 مليون برميل يوميا طريقا بديلا لصادرات الإمارات غير مضيق هرمز الذي هددت إيران باغلاقه مع تصاعد الضغط الغربي لتقليص ايراداتها النفطية.

وتأجل المشروع بالفعل لفترة طويلة بسبب خلاف على جودته مع الشركة الصينية التي أنشأته وقد يظل مؤجلا لفترة أطول.

وقال مصدر مطلع مقيم بالامارات "لن يتم تشغيل الانبوب قبل ديسمبر وربما يتأجل لفترة أطول لو ظهر تسريب خلال الاختبار بالماء الذي سيجري بحلول الأسبوع الأخير من ابريل."

وفي مرحلة الاختبار سيجري ضخ مياه ملونة في خط أنابيب أبوظبي الذي يمتد 370 كيلومترا في الصحراء.

وقال مصدر هندسي آخر في الإمارات "فور انتهاء فحص الضغط والتسريب بخط الأنابيب سيجري تجفيف الخط وضخ النيتروجين ثم يمكن ضخ النفط بعدها بأربعة أشهر."

ويربط الخط بين حقول حبشان وميناء الفجيرة وهو محطة تخزين للنفط تتزايد أهميتها خارج مضيق هرمز على بحر عمان.

(إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال - هاتف 0020225783292)