شركة سنكور انرجي تقول انها تراجع عقوبات امريكية على سوريا

Thu Aug 18, 2011 8:49pm GMT
 

كلجاري (ألبرتا) 18 أغسطس اب (رويترز) - قالت متحدثة باسم شركة سنكور انرجي الكندية اليوم الخميس ان الشركة تراجع العقوبات الامريكية الجديدة على الحكومة السورية.

واضافت المتحدثة باسم الشركة كيلي ستيفنس قولها انها ستمتثل لأي عقوبات تؤثر على عملياتها في سوريا.

وتقوم الشركة بتشغيل مشروع إيبلا للغاز الطبيعي الذي تبلغ قيمته 1.2 مليار دولار كندي (1.21 مليار دولار أمريكي) في سوريا ويقوم بتغذية السوق المحلية.

وقالت ستينفس "مهما صدر من عقوبات فسوف نلتزم به. فهذا ما يجب علينا عمله."

وفرضت الحكومة الأمريكية اليوم الخميس عقوبات جديدة على الحكومة السورية وجمدت أرصدتها في الولايات المتحدة وحظرت استيراد المنتجات البترولية من منشأ سوري.

وبموجب أحدث جولة من العقوبات على الرئيس السوري بشار الأسد وحكومته يحظر على المؤسسات الأمريكية أينما كانت ابرام أي صفقات أو معاملات تتضمن منتجات النفط السورية.

وأدرجت حكومة الرئيس باراك أوباما مجموعة جديدة من الشركات السورية على القائمة السوداء بينها المؤسسة العامة للنفط المملوكة للدولة التي تهيمن على صناعة النفط والغاز السورية.

وقال فيل اسكولنيك المحلل في كاناكورد جينويتي ان سنكور تمتلك مشروع ايبلا بالاشتراك مع شركة البترول العامة السورية المملوكة للدولة. وينتج المشروع 80 مليون قدم مكعبة من الغاز يوميا. واستدرك المحلل بقوله ان صلات سنكور بالحكومة لم تؤثر على سمعتها.

وعملية سنكور في سوريا جزء صغير من عمليات الشركة إذ أنتجت 18 الف برميل من مكافئ النفط يوميا في الربع الثاني للعام او نحو ثلاثة في المئة من اجمالي انتاج الشركة.

م ل (قتص)