قانون الانتخابات بليبيا يخصص خمسي مقاعد البرلمان لأحزاب كانت محظورة

Wed Feb 8, 2012 11:08pm GMT
 

من علي شعيب وأوليفر هولمز

طرابلس 8 فبراير شباط (رويترز) - ستخصص ليبيا بموجب مسودة نهائية لقانون الانتخابات نشرت اليوم الأربعاء خمسي المقاعد في البرلمان الجديد للأحزاب والجماعات السياسية التي كانت محظورة في عهد الزعيم المخلوع معمر القذافي.

وعدلت السياسة عن خطة سابقة تعطي جميع المقاعد للمستقلين وهي خطة أثارت غضب الأحزاب السياسية الوليدة التي قالت إن الخطة ستسمح للشخصيات الثرية والتي تتمتع بنفوذ قبلي بالتحكم في العملية السياسية.

وألغت المسودة النهائية لقانون الانتخابات أيضا حصة نسبتها عشرة بالمئة من المقاعد كانت ستخصص للمرشحات وهي خطوة ستثير غضب الجماعات المدافعة عن حقوق المرأة التي كانت تتطلع إلى بداية جديدة بعد الإطاحة بالقذافي العام الماضي.

وستكون مهمة المؤتمر الوطني الليبي الجديد المقرر انتخابه من خلال أول انتخابات حرة تجرى في يونيو حزيران القادم وضع مسودة دستور للبلاد.

وكان المجلس الوطني الانتقالي المؤقت الذي يدير شؤون ليبيا وضع في ديسمبر كانون الأول الماضي مسودة أولية لقانون الانتخابات على موقعه الإلكتروني وطلب من الناس التعليق عليها.

وقالت الصيغة الأولى إن جميع المرشحين سيخوضون الانتخابات كمستقلين حيث لا توجد قوانين تنظم الأحزاب السياسية.

وفي المسودة النهائية المنشورة على الموقع الإلكتروني للمجلس الوطني الانتقالي فإن 80 مقعدا من بين 200 مقعد في المؤتمر الوطني ستخصص للأحزاب السياسية.

وقالت وسيلة العاشق زعيمة حزب الأمة -وهو حزب إسلامي معتدل- لرويترز إنها كانت تتطلع إلى تخصيص عدد أكبر من المقاعد للأحزاب السياسية ولكن مسودة القانون الجديدة يمكن التعامل معها.   يتبع