قوات الاسد تقاتل منشقين عن الجيش في جنوب سوريا

Tue Oct 18, 2011 11:09pm GMT
 

عمان 18 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال سكان ونشطاء اليوم ان قوات سورية قاتلت منشقين عن الجيش بالقرب من بلدة الحراك في جنوب سوريا الليلة في أعقاب مقتل ثلاثة محتجين على الأقل كانوا يتظاهرون احتجاجا على اعتقال رجل دين معروف.

واضافوا قولهم إنه في أحدث انشقاق بين المجندين المعارضين للحملة العسكرية على الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية ترك 20 جنديا على الأقل مواقعهم حول بلدة الحراك التي تبعد 80 كيلومترا الى الجنوب من دمشق بالقرب من الحدود مع الأردن واشتبكوا مع القوات الموالية للرئيس بشار الأسد.

وقالوا انه قبل ذلك بساعات اطلقت قوات الامن النار على متظاهرين يحتجون على اعتقال الشيخ وجيه القداح إمام مسجد ابو بكر وهو بؤرة لاحتجاجات منتظمة تطالب بتنحي الرئيس بشار الاسد.

وقال احد السكان الذي لم يذكر من اسمه سوى محمد "رأيت جثث ثلاثة محتجين في المشرحة. ويجري الان تراشق بنيران البنادق والرشاشات بين المنشقين والجيش الى الغرب من الحراك."

م ل (سيس)