مسيحيون يصدرون ميثاقا لنشر عقيدتهم

Wed Jun 29, 2011 2:02am GMT
 

من روبرت ايفانز

جنيف 29 يونيو حزيران (رويترز) - اصدر ائتلاف يمثل معظم الكنائس المسيحية في أنحاء العالم ميثاقا يوم الثلاثاء لنشر عقيدتهم بهدف الحد من التوترات فيما بينهم أو مع أتباع الأديان الأخرى.

وأزاح الستار عن ميثاق الشرف الرائد مجلس الكنائس العالمي والفاتيكان والتحالف الإنجيلي العالمي الذين يقولون انهم يمثلون معا أكثر من 90 بالمئة من المسيحيين.

ويؤكد الميثاق الذي يجري التفاوض بشأنه منذ خمسة اعوام على حقهم في السعي إلى دعوة معتنقين جدد للدين ولكن يحثهم أيضا على التخلي عن "الوسائل غير المناسبة لممارسة التبشير من خلال اللجوء إلى التضليل ووسائل الإكراه" مشيرا إلى أن مثل هذا السلوك "يخون الانجيل وربما يتسبب في معاناة للآخرين."

وكثيرا ما يجري اتهام المبشرين المسيحيين بتقديم المال والطعام والسلع الأخرى لجذب معتنقين جدد للدين في البلدان الفقيرة سواء من أتباع الديانات الأخرى أو من الكنائس المنافسة.

وزادت حدة التوتر ايضا في العقود الاخيرة بعدما كثف الإنجيليون البروتستانت جهودهم لتحويل مسلمين عن دينهم. ويدفع هذا ايضا إلى الانتقام من المسيحيين المحليين الذين ا يسعون إلى دعوة معتنقين جدد للدين.

وقال الكردينال جان لوي توران رئيس ادارة حوار الأديان بالفاتيكان "يتطلب الوضع من المجتمعات المسيحية النظر بطريقة جديدة وبأفضل السبل لنشر الدين المسيحي."

وقال جيف تونيكليف الامين العام للتحالف الإنجيلي العالمي إن الميثاق الذي يحمل عنوان "شاهد مسيحي في عالم متعدد الأديان" سيكون "موردا عظيما" للمسيحيين الذين يكافحون القوانين المناهضة لتغيير الدين والتي صدرت في بلدان مثل الهند.

م ي - م ل (من)