كينيا والسودان تسعيان لتخفيف آثار نزاع بسبب حكم يتصل بالبشير

Wed Nov 30, 2011 1:44am GMT
 

من دونكان ميريري والكسندر جادش

نيروبي 30 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - حاولت كينيا يوم الثلاثاء تهدئة نزاع مع السودان باعتزامها رفع دعوى استئناف للطعن في حكم محكمة كينية يأمر باعتقال الرئيس السوداني عمر حسن البشير المطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي بتهم الابادة الجماعية.

وجعلت هذه الخطوة السودان يأمر بطرد سفير كينيا ويستدعي سفيره من نيروبي.

وأمرت المحكمة الكينية باعتقال البشير بعد ان رفع الفرع الكيني للجنة الدولية للحقوقيين دعوى على النائب العام للبلاد ووزير الامن الداخلي مطالبا باصدار مذكرة اعتقال جديدة بحق الرئيس السوداني.

وقال القاضي نيكولاس اومبيجا في الأمر الذي اصدره يوم الاثنين ان البشير يجب ان يعتقل "اذا وطأت قدمه كينيا في المستقبل."

وتعرضت كينيا لانتقادات شديدة من المحكمة الجنائية الدولية وحكومات اجنبية لعدم قيامها باعتقال البشير عندما حضر احتفالا بمناسبة اقرار دستور جديد لكينيا في اغسطس اب العام الماضي.

وكان الاتحاد الافريقي ابلغ اعضاءه بعدم الالتزام بمذكرة الاعتقال الصادرة بحق البشير قائلا انه لا يؤيد الافلات من العقاب لكن المحكمة الجنائية لا تستهدف على ما يبدو سوى الزعماء الأفارقة. غير أن كينيا ملزمة لكونها دولة عضوا بالمحكمة الجنائية الدولية بالتعاون مع المحكمة ومذكرات الاعتقال التي تصدرها.

وقال موسيز ويتانجولا وزير الشؤون الخارجية الكيني يوم الثلاثاء ان حكومته "تعبر عن قلقها العميق من هذا الحكم الضار الذي اصدرته المحكمة العليا وستفعل ما في وسعها لحماية العلاقات."

وقال في بيان "من المهم في مثل هذه الأمور ان تؤخذ في الاعتبار المصالح الوطنية للبلاد وكذلك المصالح الأوسع للمنطقة التي نعيش فيها." واضاف ان الحكومة ستدرس الحكم بهدف اقامة دعوى استئناف للطعن فيه.   يتبع