بان يقول العربي أبلغه عزمه احياء بعثة مراقبة الجامعة العربية بسوريا

Thu Feb 9, 2012 4:11am GMT
 

من باتريك وورسنيب

الأمم المتحدة 9 فبراير شباط (رويترز) - قال الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون يوم الأربعاء ان الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي أبلغه أنه يعتزم إحياء بعثة المراقبة التابعة للجامعة في سوريا.

وكانت بعثة المراقبة العربية في سوريا انهارت وسط مزاعم بأن حكومة دمشق لا تتعاون معها.

وقال بان للصحفيين بعد أن أحاط مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة علما بنتائج زيارته التي قام بها لتوه للشرق الأوسط ان العربي طلب من الأمم المتحدة المساعدة في هذا المسعى خلال محادثة هاتفية يوم الثلاثاء.

واقترح العربي بعثة مراقبة مشتركة من الأمم المتحدة والجامعة العربية تضم مبعوثا خاصا مشتركا لسوريا. وقال بان ان الأمم المتحدة مستعدة لتقديم المساعدة لكنه أشار إلى أنه لم يتقرر شيء بعد.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة ان العربي "أبلغني انه يعتزم اعادة بعثة مراقبي الجامعة العربية الى سوريا وطلب المساعدة من الأمم المتحدة في ذلك."

وكانت بعثة المراقبة ذهبت بادئ الأمر الى سوريا في ديسمبر كانون الاول وبلغ عدد افرادها 165 لكن الجامعة العربية اوقفت عملها في 28 من يناير كانون الثاني بسبب تفاقم أعمال العنف لكنها لم تقم بإلغائها. وسحبت ست دول خليجية عربية والاردن والمغرب فرقها من البعثة لكن أعضاء آخرين ما زالوا في سوريا.

وقال العربي لرويترز في مقابلة في القاهرة يوم الاثنين إنه من المحتمل ارسال بعثة جديدة لكن وفقا لشروط مختلفة وبأعضاء أكثر.

وقال "إذا أردنا إرسال بعثة أخرى ونحن نفكر في ذلك يجب أن تكون أكبر من حيث العدد والمعدات ويجب أن يكون التفويض مختلفا." واضاف أنها ستحتاج إلى دعم دولي وليس عربيا فقط هذه المرة.   يتبع