الإمارات تعفو عن نشطاء صدرت بحقهم أحكام بتهمة إهانة زعماء

Tue Nov 29, 2011 4:14am GMT
 

من محمد حبوش

دبي 29 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت وكالة أنباء الإمارات إن الإمارات العربية المتحدة اصدرت يوم الاثنين عفوا عن خمسة نشطاء ادينوا اليوم السابق بتهمة اهانة زعماء البلاد وسجنوا.

وينظر إلى القضية على انها مقياس لرد فعل الامارات -التي لا تسمح بقيام احزاب سياسية- على تلميحات بمعارضة سياسية بعد الانتفاضات التي اطاحت بزعماء عرب اخرين.

وألقي القبض على الخمسة في ابريل نيسان بتهمة الإضرار بالنظام العام والدعوة لاجراء احتجاجات وتجري محاكمتهم منذ يونيو حزيران. وكانت الاحكام التي صدرت بحقهم يوم الأحد تصل إلى السجن ثلاث سنوات.

وقال محمد الركن المحامي المدافع عن هؤلاء الاشخاص لرويترز في وقت سابق يوم الاثنين إن الرئيس أصدر مرسوما بالعفو عنهم جميعا.

وفي صفحته على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي قال الركن في وقت لاحق ان احد المتهمين وهو ناصر بن غيث افرج عنه. ولم يقل هل غادر الاخرون السجن بعد ام لا لكنه كتب يقول انه تحدث الى متهم آخر هو احمد منصور وانه "بخير."

وقال سامر مسقطي ممثل منظمة هيومان رايتس ووتش المعنية بحقوق الانسان لرويترز "العفو عنهم كان قرارا حكيما لانهم ليسوا مذنبين."

وأضاف قوله "حتى بعض الحكام يدركون ان ذلك كان خطأ ما كان ينبغي ان يحدث في المقام الاول."

واتهم منصور -وهو مهندس اتصالات- بإدارة موقع إلكتروني أعطى بن غيث وثلاثة متهمين آخرين منبرا للتعبير عن آرائهم المناهضة للحكومة. وقضت المحكمة بإغلاق الموقع.   يتبع