رئيس نيجيريا يعزل مستشاره لمكافحة الارهاب

Fri Sep 9, 2011 5:07am GMT
 

ابوجا 9 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال متحدث باسم الرئاسة في نيجيريا يوم الخميس ان الرئيس النيجيري جودلاك جوناثان عزل مستشاره الخاص لشؤون مكافحة الارهاب وذلك بعد اسبوعين على مقتل 23 شخصا في تفجير بسيارة ملغومة لمقر الامم المتحدة في نيجيريا.

ولم يذكر المتحدث روبين أباتي تفاصيل عن سببب عزل الرئيس السابق لمكافحة الارهاب زكاري ابراهيم.

وقال أباتي "لم يعد السفير ابراهيم مستشار مكافحة الارهاب ومنسق شؤون مكافحة الارهاب فقد حل محله الميجر جنرال ساركين بيلو الذي أصبح الآن مكلفا بالمسؤولية عن مكافحة موجة التفجيرات المتزايدة في البلاد."

وتجري السلطات النيجيرية تحقيقا بشأن كيف استطاع مفجر مقر الامم المتحدة في 26 من أغسطس آب اختراق إجراءات الامن.

واعتقلت السلطات الاسبوع الماضي شخصين يشتبه بانهما من اعضاء جماعة بوكو حرام الاسلامية فيما يتصل بذلك الهجوم وقالت انها تشتبه بان عضوا ثالثا له صلة بتنظيم القاعدة هو الذي أشرف على المؤامرة.

واذا تأكد ذلك واعلنت الجماعة مسؤوليتها عن التفجير فسوف تكون هذه المرة الأولى التي تهاجم فيها هدفا دوليا.

وقالت السلطات النيجيرية يوم الثلاثاء انها اكتشفت مصنعا لصنع القنابل قرب أبوجا واعتقلت ستة اعضاء مشتبه بهم أو اشخاصا لهم صلة بجماعة بوكو حرام ومنهم مقاتل اجنبي من النيجر.

وقد تم تحميل هذه الجماعة المسؤولية عن عدة تفجيرات وحوادث اطلاق رصاص في شمال نيجيريا.

م ل (سيس)