أمريكا لديها معلومات غير مؤكدة عن تهديد ارهابي محتمل

Fri Sep 9, 2011 5:35am GMT
 

واشنطن 8 سبتمبر أيلول (رويترز) - أمر الرئيس باراك أوباما يوم الخميس بمضاعفة جهود مكافحة الارهاب في مواجهة معلومات "موثوق بها لكنها غير مؤكدة" عن تهديد إرهابي محتمل قبيل الذكرى السنوية العاشرة لهجمات 11 من سبتمبر أيلول عام 2001.

وقال مسؤولون أمريكيون لرويترز شريطة ألا تنشر أسماؤهم ان التهديد المحتمل يتعلق فيما يبدو بواشنطن ومدينة نيويورك وهما من المواقع التي شملتها هجمات القاعدة قبل عقد والتي اسفرت عن مقتل نحو 3000 شخص.

وقال مصدر في مجال إنفاذ القانون انه يجري البحث عن شخصين أو ثلاثة مشتبه بهم.

وقال احد مسؤولي الامن القومي الأمريكي ان الخبراء يعتقدون انه من المحتمل ألا تتجسد في نهاية المطاف تلك المعلومات عن التهديد الارهابي. وشدد المسؤول على ان التهديد "غير مؤكد".

وقال البيت الأبيض ان اوباما أحيط علما بمعلومات محددة عن التهديد صباح الخميس ولاحظ ان الحكومة الأمريكية "عززت بالفعل وضعها الأمني" قبل الذكرى السنوية.

وقال مسؤول بالبيت الابيض طلب ألا ينشر اسمه "مع ذلك فان الرئيس أمر اوساط مكافحة الارهاب بمضاعفة جهودها ردا على هذه المعلومات الموثوق بها ولكن غير المؤكدة."

ورفضت وزارة الامن الداخلي الامريكية تقديم تفاصيل عن التهديد المحتمل. وكانت الوزارة قالت الاسبوع الماضي انه لا توجد معلومات موثوق بها تفيد ان تنظيم القاعدة يتآمر لشن هجوم في حوالي الذكرى السنوية لهجمات 11 من سبتمبر.

وقال المتحدث باسم الوزارة مات تشاندلر "صحيح أنه توجد معلومات محددة موثوق بها ولكن غير مؤكدة عن تهديد محتمل."

واستدرك بقوله ان الولايات المتحدة تتلقى "دوما" معلومات عن تهديد قبل التواريخ المهمة مثل الذكرى السنوية لهجمات 11 من سبتمبر أيلول عام 2001.   يتبع