المركزي الليبي: ليبيا ستفي بكل العقود مع الشركات الاجنبية

Thu Sep 29, 2011 4:25pm GMT
 

من عماد عمر

بنغازي (ليبيا) 29 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال محافظ البنك المركزي الليبي اليوم الخميس ان ليبيا ملتزمة بالوفاء بكل العقود المبرمة مع الشركات الاجنبية ما لم تتكشف عن مؤشرات على الفساد وان البلاد لن تفرض قيودا على الصرف الأجنبي.

وقال محافظ البنك المركزي قاسم عزوز ان النظام المصرفي في ليبيا عاود العمل مرة أخرى بعد سقوط العاصمة طرابلس الشهر الماضي في الانتفاضة على معمر القذافي وأصدر البنك المركزي تعليمات للبنوك التجارية أن تبدأ إصدار خطابات اعتماد للمستوردين.

وفي الوقت الحالي فإن البنوك التجارية تديرها لجان تسييرية تحت اشراف البنك المركزي.

وقال عزوز "اقصى حد لتشكيل مجالس الادارة هو نهاية السنة الحالية."

واضاف قوله "حالما ننتهي من وصولنا للمعلومات الضرورية وتحديد المراكز المالية وامكانية دعوة الجمعية العمومية للانعقاد سيتم دعوة الجمعية العمومية (لتشكيل مجالس الادارة)."

وفي عهد القذافي الذي حكم ليبيا بقبضة من حديد حتى سقوطه الشهر الماضي تملكت ليبيا موجودات في الخارج تقدر قيمتها بنحو 170 مليار دولار. ووافقت لجنة عقوبات ليبيا المنبثقة عن مجلس الامن الدول على فك تجميد 16 مليار دولار فحسب حتى الان.

وقال عزوز "بدأنا المعاملات الخارجية من خلال ما تم السماح به من تسييل بعض الأصول الليبية لدى بعض الدول ولدى بعض المصارف وهي مبالغ محدودة... وفي ضوء الاحتياجات الضرورية للدولة وفي مقدمتها معالجة الجرحى.

"المعاملات الخارجية.. يحكمها مدى توافر السيولة في الخارج واولويات الاحتياجات الدولية.. خلينا (دعنا) نقول نوع من التقنين وليست قيود."   يتبع