الأسهم الأوروبية تنهي أسبوعا مضطربا على تراجع كبير

Fri Aug 19, 2011 5:21pm GMT
 

لندن 19 أغسطس اب (رويترز) - أنهت الأسهم الأوروبية تعاملات اليوم الجمعة والأسبوع على تراجع كبير بسبب مخاوف بشأن النمو العالمي والديون السيادية وتمويل البنوك دفعت المستثمرين إلى الهروب من مخاطر سوق الأسهم وهوت بمؤشر البنوك الرئيسية إلى أدنى مستوى له في عامين.

وظلت أسهم البنوك تحت ضغط طيلة الجلسة إذ أصبح ارتفاع تكاليف الاقتراض أحدث مشكلة تواجه القطاع الذي يعاني بسبب أزمة الديون.

وقال متعاملون إن استمرار القلق بشأن التعامل مع الأزمة ولاسيما غياب الوحدة السياسية والحظر الجزئي للبيع على المكشوف في المنطقة ساهما في تراجع القطاع المصرفي.

وكانت أسهم البنوك البريطانية والألمانية من أبرز الخاسرين إذ تراجع سهم مجموعة لويدز المصرفية 4.8 بالمئة ودويتشه بنك 2.7 بالمئة. وهبط غيرها من أسهم البنوك الأوروبية الكبيرة مثل سانتندر الاسباني.

وأنهى مؤشر يوروفرست 300 ‪.FTEU3‬ لأسهم كبرى الشركات الأوروبية تعاملات الأسبوع منخفضا 5.9 بالمئة مسجلة رابع خسارة أسبوعية على التوالي. وأنهى معاملات اليوم منخفضا 1.66 بالمئة عند 909.79 نقطة. وبلغت خسائره منذ بداية الشهر 16 بالمئة وهو في طريقه لتسجيل أكبر خسارة شهرية منذ إطلاقه في عام 1999 . وبلغت خسائره منذ بداية العام 19 بالمئة.

وفي أنحاء أوروبا تراجع مؤشر فايننشال تايمز 100 ‪.FTSE‬ البريطاني واحدا بالمئة ومؤشر داكس ‪.GDAXI‬ الألماني 2.2 بالمئة ومؤشر كاك 40 ‪.FCHI‬ الفرنسي 1.9 بالمئة.

ع ه - م ل (قتص)