ألوف المصريين يعتصمون لليوم الثاني مطالبين بإصلاحات

Sat Jul 9, 2011 6:29pm GMT
 

من محمد عبد اللاه

القاهرة 9 يوليو تموز (رويترز) - واصل ألوف النشطاء السياسيين والحزبيين بمصر اليوم السبت اعتصامهم لليوم الثاني على التوالي في ميدان التحرير بالقاهرة وفي مدن أخرى مطالبين المجلس العسكري الذي يدير شؤون البلاد بإصلاحات سياسية وسرعة محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك وابنيه ومسؤولين في حكومته وحزبه المحلول بتهم تتعلق بقتل مئات المتظاهرين واستغلال النفوذ.

وقتل أكثر من 846 متظاهرا وأصيب أكثر من ستة آلاف آخرين في انتفاضة اندلعت يوم 25 من يناير كانون الثاني واستمرت 18 يوما وانتهت بإسقاط مبارك.

واتخذ المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يرأسه وزير الدفاع والإنتاج الحربي والقائد العام للقوات المسلحة المشير محمد حسين طنطاوي خطوات إصلاحية شملت تعديلات دستورية وحل مجلسي الشعب والشورى وإحالة عشرات الوزراء والمسؤولين ورجال الأعمال المقربين من مبارك إلى المحاكمة الجنائية.

لكن نشطاء وسياسيين اتهموا المجلس الأعلى للقوات المسلحة بمحاولة تجنب محاكمة مبارك وأفراد أسرته والبطء في محاكمة آخرين. لكن المجلس يقول إنه لا يتدخل في أعمال القضاء.

ويقول محللون إن بقاء أعوان بارزين لمبارك في المناصب العليا في الدولة وعدم حدوث تغير واضح في الحياة اليومية للفقراء والعاطلين أشعل من جديد حماس نشطاء الإنترنت للتحرك ضد المجلس العسكري والحكومة التي عينها برئاسة عصام شرف.

وكان شرف في السابق وزيرا في حكومة مبارك لكنه شارك في نشاط الانتفاضة الأمر الذي جعل النشطاء يوافقون على رئاسته للحكومة.

وقال شهود عيان إن بضعة ألوف من النشطاء باتوا الليلة الماضية بميدان التحرير وإن مئات من النشطاء اعتصموا في بضع مدن من بينها الإسكندرية على البحر المتوسط والسويس على البحر الأحمر.

وفي مواجهة ما يبدو أنها تساؤلات في وسائل إعلام مملوكة للدولة عن هوية المعتصمين ردد النشطاء في ميدان التحرير هتافات تقول "يا اللي بتسأل إحنا مين إحنا شباب 25 إحنا اخوانك مصريين".   يتبع