29 شباط فبراير 2012 / 19:29 / بعد 5 أعوام

مقابلة-وكالة الطاقة: العراق يستطيع مضاعفة إنتاج النفط بحلول 2015

من يارا بيومي وأحمد رشيد

بغداد 29 فبراير شباط (رويترز) - قالت وكالة الطاقة الدولية اليوم الأربعاء إن العراق قادر على مضاعفة إنتاجه النفطي إلى أكثر من مثليه خلال ثلاثة أعوام لكن وتيرة النمو ستتباطأ بشدة بعد ذلك.

وأبرم العراق الذي يمتلك رابع أكبر احتياطيات في العالم عقودا مع شركات نفطية كبرى لرفع مستويات الإنتاج التي تبلغ حاليا نحو 2.9 مليون برميل يوميا إلى ما يصل إلى 12 مليون برميل يوميا بحلول عام 2017 طامحا في منافسة روسيا والسعودية أكبر منتجين في العالم.

لكن نظرا للصعوبات التي يواجهها العراق في إعادة إعمار البنية التحتية المتهالكة في البلاد وأعمال العنف اليومية والهجمات التخريبية قال مسؤولون إن العراق قد يخفض المستوى المستهدف إلى نحو ثمانية ملايين برميل يوميا.

وقال كبير الاقتصاديين في وكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول اليوم الأربعاء إنه يعتقد أن العراق قد يبلغ مستوى 6.5 مليون برميل يوميا بحلول 2015 لكنه قد يحتاج ما يصل إلى 20 عاما للوصول إلى ثمانية ملايين برميل يوميا.

وقال بيرول في مقابلة مع رويترز "العديد من المسؤولين العراقيين الذين ألتقي بهم يتحدثون عن 6.5 مليون برميل يوميا بحلول 2015 ولا أعتقد أن هذا هدف غير واقعي لكن مازالت هناك بالطبع العديد من التحديات."

ويزور بيرول العراق حاليا للقاء مسؤولين وخبراء في قطاع النفط قبل تقرير كبير لوكالة الطاقة الدولة عن العراق من المقرر أن يصدر في نوفمبر تشرين الثاني 2012.

وقال "توقعنا إمكانية أن يصل إنتاج العراق إلى نحو ثمانية ملايين برميل يوميا في السنوات العشرين المقبلة. قد يزيد هذا أو يقل وفقا لأسواق النفط العالمية.

"هذه الثمانية ملايين برميل يوميا التي قلت إنها أعلى نمو بين كل الدول المنتجة إذا لم تتحقق فسنكون بالتأكيد في وضع صعب ... من حيث شح المعروض في أسواق النفط العالمية."

وقال بيرول إن سعر النفط الحالي الذي بلغ الأسبوع الماضي أعلى مستوياته في عشرة أشهر بالدولار وأعلى مستوياته على الإطلاق باليورو والجنيه الاسترليني مرتفع أكثر من اللازم بالنسبة للمستهلكين وقد يؤثر سلبا على الصين والهند العملاقين الاسيويين على وجه الخصوص.

وارتفعت أسعار النفط خلال الأشهر الماضية بسبب مخاوف من تراجع الإمدادات الإيرانية في ظل مواجهة مع الغرب بسبب برنامج إيران النووي.

لكن بيانات من دول متقدمة أظهرت أيضا في الأشهر الماضية أن ارتفاع أسعار النفط يؤثر سلبا على الطلب لأن المستهلكين يخفضون استهلاكهم وهو ما قد يقوض التعافي الهش للاقتصاد العالمي.

وقال بيرول "ينبغي ألا ننسى أنها أيضا مشكلة كبيرة للاقتصادات الآسيوية كالصين والهند التي كانت محركات النمو في السنوات القليلة الماضية وكانت الدول التي انتشلتنا من الأزمة المالية في 2008."

وقال أيضا إنه لا يرى "مشكلة فورية في الإمدادات" بسبب المواجهة مع إيران. وفي العام الماضي طرحت وكالة الطاقة الدولية كميات من مخزوناتها الاستراتيجية للتعويض عن انقطاع الإمدادات الليبية.

ع ه - م ل (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below