مسح لرويترز يتوقع ارتفاع إنتاج نفط أوبك في سبتمبر

Thu Sep 29, 2011 8:39pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

لندن 92 سبتمبر أيلول (رويترز) - أظهر مسح لرويترز اليوم الخميس أنه من المتوقع ارتفاع إنتاج نفط أوبك في سبتمبر أيلول إلى أعلى مستوى له في نحو ثلاث سنوات نتيجة لقفزة في الصادرات العراقية واستئناف الامدادات من ليبيا.

وكشف المسح الذي شاركت فيه مصادر في شركات النفط ومسؤولون في أوبك ومحللون أنه من المتوقع ارتفاع متوسط إنتاج جميع الدول الاثنى عشر الأعضاء في أوبك إلى 30.25 مليون برميل يوميا هذا الشهر من 30.15 مليون برميل يوميا في أغسطس آب.

وأشار المسح إلى أن السعودية ودولا خليجية أخرى لم تخفض بعد الامدادات الإضافية التي ضختها للتعويض عن فقدان صادرات النفط الليبية. ومع أن أسعار النفط منخفضة عن ذروتها في عام 2011 حينما بلغت 127 دولارا للبرميل فإنها لا تزال مرتفعة جدا من منظورهم الأمر الذي لا يدفعهم إلى التفكير في خفض الإنتاج.

وقال مسؤول نفطي خليجي لرويترز هذا الأسبوع في توضيح لعدم قيام هؤلاء المنتجين بخفض الامدادات بعد "لا يزال السعر فوق 100 دولار ولم يتضح بعد متى ستعود الامدادات الليبية بالكامل إلى السوق."

وبلغ سعر خام القياس الأوروبي مزيج برنت أعلى قليلا من 105 دولارات للبرميل اليوم الخميس.

ومن المتوقع أن يكون إنتاج سبتمبر هو أعلى إنتاج لأوبك منذ أكتوبر تشرين الأول عام 2008 بحسب مسوح رويترز. وكان إنتاج أغسطس آب هو الأعلى ايضا منذ أكتوبر 2008.

وزاد الأعضاء الخليجيون في أوبك امداداتهم من جانب واحد بعد أن عارض الأعضاء من أفريقيا وكذلك إيران وفنزويلا مقترح السعودية بزيادة الإنتاج المستهدف للمنظمة في الاجتماع السابق الذي عقد في الثامن من يونيو حزيران.

وتوقع مصدر في المسح إن هذا سيشكل ذروة الامدادات في الوقت الحاضر.   يتبع