رئيسا إيران وفنزويلا ينتقدان أمريكا ويمزحان بشأن القنبلة النووية

Mon Jan 9, 2012 10:21pm GMT
 

كراكاس 9 يناير كانون الثاني (رويترز) - تبادل الرئيسان الايراني محمود احمدي نجاد والفنزويلي هوجو تشافيز الثناء والمديح اليوم الاثنين وتهكما على استياء الولايات المتحدة وتندرا بدعابات بشأن وجود قنبلة نووية تحت إمرتهما.

وقال الرئيس الايراني للزعيم الاشتراكي تشافيز في بداية زيارة لأربع دول يسارية بأمريكا اللاتينية "مع أن أولئك المتغطرسين لا يريدوننا أن نكون معا فسنتحد للأبد."

ويزور أحمدي نجاد فنزويلا في بداية جولة تهدف لتعزيز الدعم لطهران بعد توسيع العقوبات الاقتصادية الغربية على الجمهورية الإسلامية بسبب برنامجها النووي.

وقال تشافيز في حفل للترحيب بأحمدي نجاد في قصر الرئاسة في كراكاس "انطلق الجنون الامبريالي بشكل لم يشاهد منذ فترة طويلة."

وتعانق الرجلان وابتسما وشد كل منهما على يدي الآخر وأغدق عليه المديح.

وقال تشافيز مازحا إن قنبلة ذرية جاهزة تحت ربوة يكسوها العشب أمام سلالم قصره ميلافلورز.

وقال "سينشق هذا التل وستخرج منه قنبلة ذرية كبيرة" لينخرط هو وأحمدي نجاد في الضحك.

واضاف "يقول المتحدثون باسم الامبرياليين إن أحمدي نجاد وأنا ذاهبون إلى الطابق الأرضي من ميلافلورز الآن لنصوب على واشنطن ونطلق المدافع والصواريخ ... هذا مضحك."

ويعتزم أحمدي نجاد أيضا زيارة نيكاراجوا وكوبا والاكوادور.   يتبع