آشتون تريد مساندة روسيا لقرار بالامم المتحدة بشأن سوريا

Thu Feb 9, 2012 11:12pm GMT
 

مكسيكو سيتي 9 فبراير شباط (رويترز) - انضمت كاثرين آشتون منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي اليوم الخميس إلى الأصوات الدولية التي تدعو روسيا الى مساندة قرار في الامم المتحدة يطالب الرئيس السوري بشار الاسد بإيقاف حملته الدموية على المحتجين.

وقال آشتون انها تشعر بخيبة أمل من جراء الفشل في اصدار قرار لمجلس الامن الدولي يدعو الأسد إلى التنحي بعد ان استخدمت الصين وروسيا حق النقض (الفيتو) لرفضه.

وقالت آشتون خلال زياة للمكسيك "رسالتي الى زملائي الروس هي أنه يجب عليهم إدراك حقيقة الموقف على الارض وانه ينبغي ألا نستمر في السماح بحدوث هذا."

وأضافت قولها "مجلس الأمن هو المكان الذي ينبغي ان تمضي فيه هذه الأمور قدما."

وقالت آشتون انها تنوي ان تحادث وزير الخارجية التركي احمد داود أوغلو في الاربع والعشرين ساعة القادمة وكذلك الأمين العام للامم المتحدة بان جي مون الذي أدان في وقت سابق "الوحشية المروعة" لحملة الحكومة السورية للقضاء على المعارضة.

وكان الاتحاد الأوروبي بدأ حملة لتشديد العقوبات على دمشق بهدف تجميد أموال البنك المركزي وحظر التجارة في الألماس والذهب والمعادن النفيسة الاخرى. وقد يتم الاتفاق على هذه الاجراءات بحلول 27 من فبراير شباط.

واضافت قولها "سنرى في الساعات والايام القادمة ما يمكننا عمله."

وقالت تركيا انها تريد استضافة مؤتمر دولي للاتفاق بشأن سبل وقف القتل وتقديم المساعدات. م ل (سيس)