أرض الصومال تشتبك مع انفصاليين

Thu Feb 9, 2012 11:53pm GMT
 

هرجيسة 9 فبراير شباط (رويترز) - تخوض دولة أرض الصومال المنشقة عن الصومال معركة مع انفصاليين عنها في نزاع أثار توترات مع جارتها بلاد بنط في منطقة عادة ما تكون أكثر سلما عن بقية الصومال.

وتفجر القتال للمرة الأولى في يناير كانون الثاني بعد ان قرر زعماء ثلاثة مناطق في شمال الصومال الاتحاد معا في ولاية جديدة تسمى خاتموا وأعلنوا رغبتهم في ان يصبحوا منطقة مستقلة في اطار الصومال.

ومنذ ذلك الحين اشتبكت قوات أرض الصومال مع مقاتلين مؤيدين لخاتموا ووردت تقارير بشأن سقوط عشرات القتلى والجرحى.

وتدخل رئيس بلاد بنط عبد الرحمن محمد فارولي في النزاع يوم الأربعاء متهما ارض الصومال بخلق حالة من الفوضى.

وقال للصحفيين مطالبا ارض الصومال بسحب قواتها "من سوء الطالع ان ارض الصومال تنثر بذور عدم الأمن في بلدات بلاد بنط المسالمة في وقت يسعى فيه العالم للتوصل الى حل للعنف في كل الصومال."

وولاية خاتموا المعلنة حديثا قريبة من الحدود مع اثيوبيا وهي منطقة متنازع عليها واستولت عليها أرض الصومال من بلاد بنط في عام 2007 على الرغم من تحسن العلاقات بين المنطقتين منذ ذلك الحين.

وقال عثمان حسن رئيس منتدى العلاقات الخارجية في ولاية خاتموا انه اذا لم يحل النزاع فانه "حتما سيتصاعد الى صراع اقليمي اوسع مع انحياز عشائر أخرى ترتبط بأحد جانبي الصراع."

م م - م ل (سيس)