مسلحون يهاجمون حانتين في شمال شرق كينيا ومقتل خمسة

Sun Jan 1, 2012 5:25pm GMT
 

(لزيادة عدد القتلى)

جاريسا (كينيا) أول يناير كانون الثاني (رويترز) - قال شاهد والشرطة الكينية ان خمسة اشخاص لقوا حتفهم حين اطلق مسلحون وابلا من النيران على اشخاص كانوا يحتفلون بالسنة الجديدة في حانتين في شمال شرق كينيا في احدث موجة من الهجمات قرب الحدود مع الصومال.

وتشتبه قوات الامن الكينية في ان متمردي حركة الشباب الاسلامية الذين يقاتلون الحكومة المدعومة من الغرب في الصومال يقفون ايضا وراء سلسلة من الهجمات المميتة في المنطقة الحدودية.

وقال احد العاملين في احدى الحانتين في بلدة جاريسا ان مسلحين اقتربوا في سيارة واطلقوا النار على الحانتين وانطلقوا هاربين.

وقال الشاهد الذي طلب عدم نشر اسمه ان "هؤلاء الرجال اطلقوا النار من السيارة. اطلقوا النار في البداية على الحارس وبعد ذلك اطلقوا مزيدا من الرصاص على الذين كانوا يحاولون المغادرة والاشخاص الذين كانوا موجودين في المدخل."

وقال ليو نيونجيسا مفوض شرطة الاقليم الشمالي الشرقي انه تأكد مقتل خمسة اشخاص.

وقال مسعف طلب عدم نشر اسمه ان 28 شخصا اصيبوا من بينهم رجال امن ونساء.

وقال مصور لرويترز "أرى سيارات اسعاف وقوات من الجيش. نقلت الشرطة المحلية جثتين واربعة اشخاص اصيبوا باعيرة نارية إلى مستشفى جاريسا العام."

وعبرت القوات الكينية الحدود إلى الصومال في اكتوبر تشرين الاول لمهاجمة متشددي حركة الشباب المرتبطة بالقاعدة والتي تنحي باللائمة عليها في موجة من عمليات الخطف والهجمات عبر الحدود على اراضيها.   يتبع