الامين العام لحلف الأطلسي يشيد بالنهاية الناجحة للتدخل في ليبيا

Mon Oct 31, 2011 9:33pm GMT
 

من اوليفر هولمز

طرابلس 31 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أشاد الامين العام لحلف شمال الأطلسي أندرس فو راسموسن بنهاية التدخل العسكري للحلف في ليبيا الذي ساعد في الاطاحة بمعمر القذافي وقتله.

وقال راسموسن في مؤتمر صحفي بالعاصمة طرابلس "أمر عظيم ان اكون في ليبيا .. ليبيا الحرة." وأضاف "لقد تحركنا لحمايتكم أنتم. ومعا نجحنا. أصبحت ليبيا في نهاية الامر حرة من بنغازي حتى البريقة ومن مصراتة إلى الجبل الغربي وإلى طرابلس."

وأضاف انه فخور بالدور الذي قام به حلف شمال الأطلسي في الانتفاضة التي استمرت سبعة أشهر ضد القذافي والتي استخدم فيها الحلف طائراته وسفنه لضرب قوات القذافي.

وبعد فترة قصيرة من تصريحات راسموسن انتخب اعضاء المجلس الوطني الانتقالي الحاكم في لييا رئيسا جديدا للوزراء والذي استقال سلفه بعد الاعلان رسميا عن "تحرير" ليبيا.

وقال راسموسن "في منتصف هذه الليلة ينتهي فصل ناجح في تاريخ حلف شمال الأطلسي. لقد بدأتم بالفعل كتابة فصل جديد في تاريخ ليبيا. قادتنا كانوا حريصين للغاية لضمان عدم التسبب في أي ايذاء لكم أو لاسركم."

وعلى الرغم من هذا الوصف الذي اطلقه راسموسن على المهمة فإن التدخل سبب خلافات حادة داخل الحلف واستمر لفترة أطول من التي توقعتها أو أرادتها الدول الغربية.

وتمسك الحلف بقراره إنهاء العملية على الرغم من دعوات المجلس الوطني الانتقالي له للبقاء لفترة أطول. وقال الحلف إنه لا يتوقع أن يلعب دورا كبيرا بعد الحرب غير أنه قد يساعد في الانتقال الى الديمقراطية من خلال المساعدة في إصلاح قطاع الأمن.

وتولى حلف الأطلسي المهمة في 31 مارس آذار بتفويض من الأمم المتحدة فرضت بموجبه منطقة حظر جوي فوق ليبيا وسمح لقوات عسكرية أجنبية منها قوات الحلف باستخدام "مختلف الإجراءات اللازمة" لحماية المدنيين الليبيين.   يتبع