السودان يغلق صحيفة اسلامية في اطار حملة على وسائل الاعلام

Mon Jan 2, 2012 9:36pm GMT
 

الخرطوم 2 يناير كانون الثاني (رويترز) - أغلق السودان صحيفة أكبر حزب معارض اسلامي بالبلاد اليوم الاثنين في احدث خطوة في حملة متصاعدة على وسائل الاعلام المستقلة في البلاد.

وداهمت قوات الامن مكاتب تابعة لصحيفة رأي الشعب التابعة لحزب المؤتمر الشعبي بزعامة حسن الترابي. وقال الحزب ان قوات الامن ابلغت العاملين بوقف نشر الصحيفة ومصادرة أصولها.

وقال ناجي دهب المتحدث باسم الحزب ان قوات الامن لم تقدم اي اسباب لهذا القرار مضيفا انهم يحتلون حاليا مبنى الصحيفة. واعرب عن اعتقاده بأن السبب يعود إلى ان الحكومة لا تستطيع التعامل مع حرية الصحافة.

ويشكو الصحفيون في السودان من زيادة الضغوط والمضايقات من قبل قوات الامن اذا وجهوا انتقادات للحكومة أو تناولوا قضايا حساسة مثل الازمة الاقتصادية الحادة التي تعاني منها البلاد منذ انفصال الجنوب ليصبح دولة مستقلة في اواخر يوليو تموز.

ويقول صحفيون ان قوات الامن صادرت في عدة مناسبات الشهر الماضي طبعات بأكملها لصحف مستقلة.

وكانت صحيفة رأي الشعب التي تنتقد بشكل دائم الحكومة قد عاودت الصدور في اكتوبر تشرين الاول بعد اغلاق سابق امرت به الحكومة واستمر عدة اشهر.

وقال المركز السوداني للخدمات الصحفية وهو موقع اخباري على صلة بالحكومة ان الصحيفة اغلقت بسبب انتهاكها للمعايير المهنية والاخلاقية.

وأضاف المركز ان اجهزة الامن تطالب وسائل الاعلام الوطنية بعدم انتهاك الامن القومي بإسم حرية الصحافة بالسودان.

وفي يوليو تموز حكم على اثنتين من الصحفيات بالسجن لمدة شهر لتناولهما قضية اغتصاب مزعومة. وقبل يوم من استقلال جنوب السودان في يوليو تموز اوقفت الخرطوم ست صحف لانه بعض ملاكها أو ناشريها كانوا من الجنوبيين.

ح ع - ع ع (سيس)