دراسة: عقاقير لعلاج الايدز قد تؤدي الى الشيخوخة المبكرة

Sun Jun 26, 2011 7:22pm GMT
 

لندن 26 يونيو حزيران (رويترز) - قال علماء اليوم الأحد ان فئة من الأدوية غير المحمية بعلامات تجارية التي غالبا ما تستخدم لعلاج فيروس الايدز في افريقيا ومناطق فقيرة اخرى يمكن ان تسبب شيخوخة مبكرة وتؤدي إلى امراض متعلقة بالسن مثل مرض القلب والعته.

وفي دراسة نشرت في دورية نيتشر جينيتكس قال باحثون بريطانيون ان عقاقير مثبطة معروفة باسم ان.آر.تي.آي وتستخدم في علاج الايدز تدمر الحمض النووي في عضيات الميتوكوندريا التي تمنح الطاقة للخلايا.

وقال العلماء ان من المستبعد ان تكون التوليفات الاحدث من عقاقير الايدز التي صنعتها شركات مثل جيليد وميرك وفايزر وجلاكسوسميث كلاين ستسبب مستويات مماثلة من الاضرار لان من المعتقد ان تكون اقل سمية للميتوكوندريا. لكن الامر يتطلب المزيد من الابحاث للتأكد.

وقال باتريك تشينيري من معهد الطب الجيني في جامعة نيوكاسل في مقابلة عبر الهاتف "الامر يستغرق وقتا حتى تتضح هذه الاثار الجانبية ولهذا توجد علامة استفهام بشأن المستقبل وما اذا كانت العقاقير الاحدث ستسبب هذه المشكلة ام لا." واضاف "ربما تكون اقل احتمالا لأن تسبب ذلك لكننا لا نعرف لأنه لم يكن لدينا وقت كي نرى."

وقال الباحثون ان النتائج تساعد رغم ذلك في تفسير سبب ان المصابين بفيروس الايدز الذين يعالجون بمضادات الفيروسات الاقدم تظهر عليهم احيانا علامات متقدمة للهزال وامراض مثل مرض القلب والعته في سن مبكرة.

ح ع - ع ع (عم)