دبلوماسيون:ايران تعزز انشطتها النووية في موقع تحت الارض

Mon Feb 6, 2012 11:01pm GMT
 

من فريدريك دال

فيينا 6 فبراير شباط (رويترز) - ذكرت مصادر دبلوماسية اليوم الاثنين انه من المعتقد ان إيران توسع انشطة تخصيب اليورانيوم في عمق أحد الجبال في خطوة من المرجح ان تزيد التوترات مع القوى الغربية التي تشتبه في ان طهران تسعى للحصول على قدرات اسلحة نووية.

وتبرز خطوة زيادة الانشطة النووية الحساسة في موقع فوردو تحت الارض قرب مدينة قم المقدسة - حتى وان كانت متوقعة- التحدي الذي تبديه الجمهورية الإسلامية في مواجهة الضغوط الغربية المكثفة للحد من مثل هذه الانشطة.

وأكدت إيران الشهر الماضي انها بدأت في تخصيب اليورانيوم بتركيز انشطاري 20 في المئة في موقع فوردو لتنقل بذلك انشطة تخصيب اليورانيوم لمستويات نقاء أعلى من موقع فوق الأرض وذلك بهدف توفير حماية افضل لها من اي هجمات تشنها إسرائيل أو الولايات المتحدة.

وفي التاسع من يناير انتقدت واشنطن- التي لم تستبعد القيام بعمل عسكري ضد إيران اذا باءت الجهود الدبلوماسية بالفشل لحل الازمة النووية القائمة منذ فترة طويلة- بدء العمل في محطة فوردو ووصفته بانه تصعيد اضافي "للانتهاكات المستمرة" من قبل إيران لقرارات الامم المتحدة.

وقال دبلوماسيون في ذلك الوقت ان إيران تقوم بتشغيل مجموعتين من اجهزة الطرد المركزي تحتوي كل واحدة على 174 جهازا لزيادة نسبة النظائر الانشطارية . وقالوا انه يجري تركيب المزيد من الاجهزة في الموقع.

ويمكن استخدام اليورانيوم المخصب في الاغراض المدنية والعسكرية.

وقال دبلوماسي يقيم في فيينا انه تم ايضا تركيب مجموعتين اضافيتين من اجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم وانهما تتصلان بعضهما ببعض مثل المجموعة الاولى لزيادة كفاءة العمل.

وأضاف الدبلوماسي "بدأ تشغيل مجموعة الاجهزة الثانية... معلوماتي تفيد بانهما تعملان ولا توجد اي مشكلات."   يتبع