اعلان: لا لأنصار اوباما أو المسلمين في دورة عن حمل السلاح

Fri Oct 28, 2011 9:59pm GMT
 

سان انتونيو 28 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - يطلق تاجر أسلحة في ريف تكساس اعلانات عبر الإذاعة يقول فيها ان الليبراليين الاشتراكيين والاشخاص الذين صوتوا لصالح باراك اوباما والعرب والمسلمين غير مرحب بهم في دورته التدريبية حول كيفية حمل أسلحة مخبأة.

ولفتت الاعلانات انتباه الوكالة التي تشرف على برنامج الأسلحة المخبأة في تكساس وتصدر التراخيص للمدربين ففتحت تحقيقا حول ما اذا كان تاجر الأسلحة ينتهك القوانين المناهضة للتمييز.

وبث كروكيت كيلر الاعلانات في مدينة ماسون مسقط رأسه بتكساس التي تبعد 192 كيلومترا غربي اوستن عاصمة الولاية.

وقال كيلر في الاعلانات "اذا كنت ليبراليا اشتراكيا و/ أو صوتت لصالح الرئيس الحالي فلا تشترك في هذه الدورة.. لقد برهنت بالفعل انك لا تستطيع اتخاذ القرار الصائب والحكيم كما هو مطلوب بموجب القانون."

وأضاف "ايضا اذا كنت عربيا غير مسيحي أو كنت مسلما فلن أقوم بالتدريس لك في الدورة."

وقالت ادارة السلامة العامة في تكساس انها "ستتخذ الاجراء الاداري المناسب" بناء على نتائج التحقيق.

واضافت في بيان "مطلوب من المدربين الحاصلين على شهادات الالتزام بجميع لوائح الولايات واللوائح الاتحادية المعمول بها وان اي سلوك يقوم به مدرب يمنع الخدمة عن افراد بناء على الجنس والعرق او الدين سيعرض شهادة هذا المدرب للخطر."

ويسمح للبالغين في تكساس بحمل اسلحة مخبأة اذا اتموا دورة تدريبية مثل التي يقدمها كيلر.

وقال كيلر انه يمارس فحسب حريته في التدريس للاشخاص الذين يرغب في التدريس لهم. وقال انه تلقى مئات المكالمات من اشخاص يعبرون فيها عن دعمهم لموقفه.

وقال اليوم الجمعة "كان يتعين بدء الدورة التدريبية الاسبوع القادم بدلا من هذا الاسبوع. كنت استطيع ان احصل على 500 شخص يشاركون فيها."

ح ع - ع ع (من)