نائبة بالكنيست الاسرائيلي ترشق عضوا عربيا بكوب ماء في وجهه

Mon Jan 9, 2012 9:29pm GMT
 

القدس 9 يناير كانون الثاني (رويترز) - تواجه نائبة إسرائيلية من اليمين المتطرف احتمال تعليق عضويتها في الكنيست بعد قيامها برشق نائب عربي بكوب ماء في وجهه عندما طلب منها ان "تخرس" عقب احتدام نقاش حول مزاعم بالتحريض ضد إسرائيل.

وهذا التصرف ليس غريبا في الكنيست الإسرائيلي المليء بالصخب لكن النقاد الإسرائيليين يرون ان الطبيعة العنيفة للجدال دلالة على تزايد التوترات السياسية الناجمة عن تكهنات بان الانتخابات العامة ربما تجرى قبل عام 2013.

وكان النائب غالب مجادلة وهو عضو عربي إسرائيلي بحزب العمل اليساري قد احتج خلال اجتماع للجنة التعليم التابعة للكنيست على توجيه اللوم لمدير مدرسة عربية لسماحه للتلاميذ بحضور حشد لجماعة معنية بحقوق الانسان.

وبنبرة حاسمة ردت انستازيا ميخائيلي العضو بحزب اسرائيل بيتنا الذي يتزعمه وزير الخارجية افيجدور ليبرمان قائلة "انت تحرض ضد الدولة."

وعندما طالبها مجادلة بأن "تخرس" نهضت ميخائيلي من مقعدها وسكبت الماء في كوب من البلاستيك والقت به في وجه مجادلة مما ادى الى ابتلال سترته ووجهه قبل ان تتجه إلى الباب وتغادر الاجتماع.

وقالت ميخائيلي للصحفيين ان مجادلة كان وقحا.

وأضافت "ان لم يكن هناك رجال في الكنيست الإسرائيلي مستعدون للدفاع عن المرأة فسوف ادافع عن نفسي وعن كرامة حزبي وعن الكنيست."

واتهم مجادلة -وهو وزير سابق بالحكومة والمواطن العربي الإسرائيلي الوحيد الذي شغل مثل هذا المنصب- ميخائيلي بالاستفزاز ونفى توجيه اي اهانة لها.

وقام حزب اسرائيل بيتنا بتعنيف ميخائيلي واصدر بيانا قال فيه انه تم ابلاغها "بانه لا يوجد ما يبرر في اي حال من الاحوال مثل هذا السلوك" لكنه اتهم ايضا مجادلة باثارة غضبها.   يتبع