الجمع بين توميتش وهيويت لقيادة استراليا أمام الصين في كأس ديفيز للتنس

Thu Jun 30, 2011 10:48am GMT
 

لندن 30 يونيو حزيران (رويترز) - جمع بات رافتر الكابتن الجديد لمنتخب استراليا في كأس ديفيز للتنس بين الصاعد برنارد توميتش وغريمه المخضرم ليتون هيويت من أجل الفوز على الصين في مواجهة لا بديل فيها عن الفوز في بكين في الفترة بين الثامن والعاشر من يوليو تموز.

وتولى رافتر هذا المنصب بدلا من جون فيتسجرالد في اكتوبر تشرين الأول الماضي ويدرك ان منتخب استراليا البطل السابق للمسابقة لن يتحمل أي تعثر جديد في اطار سعيه نحو المجموعة العالمية.

وقال رافتر من معسكر تدريب استراليا في لندن "انها مواجهة يجب الفوز بها وسنذهب بتشكيلة قوية للغاية."

وأضاف "منتخب الصين خطير ويتمتع بانضباط كبير. يفعلون الأساسيات بشكل رائع ويلعبون بشكل مميز على أرضهم."

ولم يكن هناك توافق بين توميتش البالغ عمره 18 عاما والذي بلغ دور الثمانية ببطولة ويمبلدون للتنس هذا الاسبوع وهيويت الذي يمر بمرحلة أفول بعد مسيرة رائعة.

ودب خلاف بين هذا الثنائي العام الماضي عندما قال هيويت إنه لم يكن من المفترض ضم توميتش لكأس ديفيز لتثور اتهامات "بالعنصرية".

ورغم ذلك وعد رافتر بإعادة الوفاق بين الاستراليين قبل خوض المباراة في الصين وحذر لاعبيه من الاستهانة باللقاء.

وقال رافتر "أكبر مشكلة ستواجهنا اذا اعتقدنا اننا نواجه منافسا سهلا. هذا ما سأحاول ان امنع وصوله تماما للاعبين.. نحن سنواجه فريقا قويا."

وضمت تشكيلة استراليا إضافة إلى توميتش وهيويت الثلاثي كريس جوتشيوني ومارينكو ماتوسفيتش وبيتر لوتشاك.

ومنتخب استراليا هو ثاني أكثر الفرق نجاحا في كأس ديفيز بإحراز اللقب 28 مرة بينما تأتي الولايات المتحدة في الصدارة برصيد 32 مرة.

أ خ ر - ا ح ع (ريض) ARSP