عرض-ليون في مواجهة مصيرية أمام اياكس بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم

Mon Nov 21, 2011 6:42am GMT
 

باريس 21 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - يواجه اولمبيك ليون الفرنسي خطر الغياب عن دور الستة عشر في دوري ابطال اوروبا لكرة القدم للمرة الأولى في تسع سنوات عندما يستضيف اياكس امستردام الهولندي في مباراة مصيرية بالمجموعة الرابعة غدا الثلاثاء.

وسيتقدم ليون الى المركز الثاني اذا حقق الفوز قبل جولة واحدة على نهاية دور المجموعات عندما يحل ضيفا على دينامو زغرب الكرواتي لكن التعادل الايجابي او الهزيمة ستطيح بالفريق الفرنسي الى خارج البطولة للمرة الأولى منذ موسم 2002-2003.

وخسر ليون مرتين متتاليتين أمام ريال مدريد الاسباني وتلقى هزيمته الأولى على أرضه في الدوري الفرنسي منذ ما يزيد على عام كامل امام ستاد رين يوم الجمعة الماضي وهو ما نال من ثقة الفريق في نفسه.

وقال ريمي جاردي مدرب ليون بعد هزيمة فريقه 2-1 امام ضيفه رين "ستكون بطولة أخرى وفي بعض الاحيان في دوري ابطال اوروبا نجد الموارد التي لا نملكها دائما. لا نملك خيارا. انها مباراة مصيرية."

وخسر ليون خمس مرات في اخر سبع مباريات بكافة المسابقات التي يشارك فيها ويجب عليه الارتقاء بمستواه كثيرا اذا اراد التغلب على اياكس.

وقال مدرب ليون "المشكلة ليست في طموحنا بل في مستوى اداء الفريق."

وأهدر المهاجم بافتيمبي جوميز عدة فرص في مواجهة رين ويعتقد انه بحاجة لاظهار المزيد من الفاعلية امام المرمى.

وقال جوميز بعد مباراة رين "يجب ان أكون أكثر قوة وان أكون مثل المقاتل. يجب ان نوقف نزيف النقاط. واجهنا مثل هذا النوع من المواقف قبل ذلك ونملك ما يتطلبه الامر لتخطيه."

وربما لا يتمكن جاردي من اشراك ليساندرو لوبيز منذ البداية بعد عودة المهاجم الارجنتيني للملاعب عقب غياب 12 شهرا بسبب الاصابة عندما نزل كبديل في الشوط الثاني امام رين.   يتبع