زاكيروني يرفض اقحام السياسة في مشوار اليابان بتصفيات كأس العالم (قدم)

Mon Aug 1, 2011 10:49am GMT
 

طوكيو أول أغسطس اب (رويترز) - رفض الايطالي البرتو زاكيروني مدرب المنتخب الياباني لكرة القدم اقحام السياسة في الرياضة بعد ان اوقعت القرعة المنتخب الياباني في مواجهة نظيره الكوري الشمالي في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 مكتفيا بالقاء الضوء على كيفية تعامله مع اول مشوار للتصفيات بهذا المستوى.

وستستضيف اليابان بطلة اسيا منتخب كوريا الشمالية في مباراة مشحونة سياسيا في افتتاح منافسات المجموعة الثالثة من الدور الثالث للتصفيات الاسيوية وذلك في الثاني من سبتمبر ايلول المقبل الا ان زاكيروني سارع الى القول بان كل مباراة ستكون متساوية في صعوبتها.

وتضم المجموعة ذاتها منتخبي سوريا واوزبكستان.

وقال الايطالي زاكيروني لوسائل الاعلام اليابانية اليوم الاثنين "لا يوجد منافسون يتسمون بالسهولة. نحن ابطال اسيا لذا فان الجميع سيدرس الطرق التي ستمكنه من الفوز علينا الا اننا سنتعامل مع كل مباراة في حينها."

وتتسم مباريات اليابان امام كوريا الشمالية عادة بانها تقام على خلفية توترات سياسية تعود الى الحرب العالمية الثانية وطموحات كوريا الشمالية النووية واختطاف مواطنين يابانيين.

وعلى الرغم من ان زاكيروني - الذي لم يخسر في عشر مباريات قاد فيها المنتخب الياباني - نأى بنفسه عن الخوض في توقعات مبكرة فان جونج تاي سي مهاجم كوريا الشمالية بدا واثقا من ان بلاده ستكون واحدة من بين المنتخبين اللذين سيتأهلان الى المرحلة الاخيرة من التصفيات.

ونقل عن جونج الذي كان لاعبا في الدوري الياباني قبل ان ينتقل الان للعب في نادي بوخوم الالماني قوله لوكالة كيودو اليابانية للانباء "سنتأهل بلا شك برفقة اليابان."

واضاف "انها مجموعة الموت وستشعر اليابان واوزبكستان بحرارة المنافسة."

ومع ذلك توقع ياسوهيتو اندو لاعب وسط المنتخب الياباني ان يفوز منتخب بلاده بكافة مبارياته.   يتبع