عرض- الصراع يحتدم بين الوداد والترجي في ذهاب نهائي بطولة افريقيا

Sat Nov 5, 2011 9:36am GMT
 

تونس/الرباط 5 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - سيتطلع الوداد المغربي صاحب الأرض وضيفه الترجي التونسي إلى قطع الخطوة الأهم نحو التتويج بلقب بطولة افريقيا بعد غياب طويل عندما يلعب الفريقان في ذهاب الدور النهائي لدوري الأبطال غدا الأحد.

ويدرك الترجي بطل تونس ان تتويجه بلقب أقوى بطولة للأندية الافريقية الذي يلهث وراءه منذ فترة طويلة مرتبط بالنتيجة التي سيحققها خارج ملعبه وقبل أن يستضيف مباراة الإياب بعدها بستة أيام.

وقال نبيل معلول مدرب الترجي "تعتبر مباراة الذهاب مفتاح الفوز باللقب لذلك سنخوض اللقاء بروح انتصارية عالية وسنسعى لتحقيق الفوز كأن اللقب يحسم في مباراة واحدة وليس في جولتين."

وأضاف المدرب الذي قاد الفريق لاحراز ثنائية الدوري والكأس المحليين "نتطلع للعودة الى قواعدنا بنتيجة ايجابية تدعم حظوظنا في احراز اللقب قبل لقاء الاياب على ارضنا وامام جماهيرنا."

ويتوقع ان يضغى الاداء الخططي على المباراة خاصة ان الفريقين يعرفان بعضهما جيدا بعدما التقيا في دور المجموعتين وانتهت المواجهة الأولى في المغرب 2-2 رغم تقدم الفريق الزائر بهدفين بينما انتهت الثانية بالتعادل بدون أهداف.

وأدار المباراة الأخيرة بين الفريقين الحكم الكاميروني أليوم نيون الذي سيقود أيضا مباراة الفريقين غدا.

وسيبذل الترجي كل ما في وسعه للمحافظة على شباكه خالية من الاهداف ومن المرجح أن يضع ثلاثة من لاعبي الارتكاز لابقاء الخطورة بعيدة عن مناطقه والاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة التي يجيدها.

ويعول الترجي على صلابة خط دفاعه بقيادة وليد الهيشري والكامروني يايا بانانا وثنائي الارتكاز خالد القربي ومجدي التراوي للحد من خطورة منافسه مقابل الاعتماد على لاعب الوسط المهاري يوسف المساكني والكاميروني يانيك نجانج في خط الهجوم.

ورغم ان الترجي الملقب "شيخ الاندية"في تونس يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز ببطولة الدوري المحلي برصيد 23 لقبا لكنه لم يتوج بلقب دوري ابطال افريقيا الا مرة واحدة رغم وصوله للنهائي اربع مرات.   يتبع