شرطي يصوب بندقية نحو جماهير غاضبة لانقاذ طاقم تحكيم في البرازيل

Sun Sep 25, 2011 10:03am GMT
 

ريو دي جانيرو 25 سبتمبر أيلول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - خرج حكم من الملعب وسط حراسة مشددة من الشرطة بعدما احتسب ركلة جزاء للفريق الزائر في الوقت المحتسب بدل الضائع في دوري الدرجة الأولى البرازيلي لكرة القدم.

وسادت حالة من الفوضى أمس السبت في نهاية مباراة اتليتيكو بارانينسي على أرضه أمام فلومينينسي على ملعب ارينا دا بايكسادا في كوريتيبا وهو واحد من 12 ملعبا سيستضيف نهائيات كأس العالم 2014 بعدما أحرز الفريق الزائر هدفا في الوقت الضائع ليتعادل 1-1.

وتجمع عشرات من مشجعي اتليتيكو عند مدخل النفق الذي يمر منه اللاعبون والحكام خلف المرمى وذلك لمنع الحكام من ترك الملعب لمدة خمس دقائق.

وأظهرت لقطات تلفزيونية استمرار الحكام في دائرة وسط الملعب وحولهم الشرطة في ظل احتجاجات المشجعين.

وفي لحظة ما صوب أحد افراد الشرطة بندقيته نحو الجماهير وذكر احد التقارير الاعلامية ان الشرطي اطلق رصاصا مطاطيا.

وتحركت الشرطة صوب المدرجات لإبعاد الجماهير وغادر الحكام أرض الملعب وسط حراسة مشددة من مسؤولي مكافحة الشغب.

ومنح باولو باير التقدم لاتليتيكو في بداية الشوط الثاني لكن فريد مهاجم اولمبيك ليون السابق أدرك التعادل من ركلة جزاء أظهرت الإعادة التلفزيونية انها احتسبت عندما ألقى لانزيني بنفسه داخل منطقة الجزاء.

ويحتل اتليتيكو المركز الثامن عشر من بين 20 فريقا ونال ركلة جزاء مثيرة للجدل في الشوط الأول لكن كليبر سانتانا أهدرها.

وحدثت مشاكل أيضا في كروزيرو عندما احتشد نحو 250 مشجعا أمام ملعب مران الفريق أمس للاعتراض على نتائجه الضعيفة.

وذكرت تقارير اعلامية محلية أن الجماهير أحاطت بسيارات اللاعبين عند وصولهم للمران ووجهت لهم اهانات.

أ خ ر - ا ح ع (ريض) arsp