اغلاق أكبر استاد في بيرو بعد مقتل مشجع (قدم)

Tue Sep 27, 2011 11:13am GMT
 

ليما 27 سبتمبر أيلول (رويترز) - أغلق أكبر استاد في بيرو بعد مقتل مشجع إثر سقوطه من مدرج لكبار الزوار خلال مباراة كرة قدم بالدوري المحلي مطلع الاسبوع الجاري.

وقتل المشجع البالغ عمره 23 عاما وهو من أنصار فريق اليانزا ليما في نهاية مباراة قمة ضد الغريم التقليدي يونيفرسيتاريو الذي كان يستضيف اللقاء على ملعبه استاد مونومنتال.

وانتهت هذه المباراة بفوز يونيفرسيتاريو 2-1.

وقال شهود إن الضحية سقط من المدرج بعدما اجتاحت مجموعة من أنصار يونيفرسيتاريو المكان وهاجمت الموجودين الذين كان من بينهم أطفال في حادث هز البلاد.

واضافوا أن الشرطة لم تكن موجودة في هذا الجزء من الاستاد.

وقال أوسكار بينافيديز رئيس بلدية ضاحية اتي في ليما لتلفزيون بيرو "سنغلق الاستاد حتى ينتهي التحقيق في ملابسات هذا الحادث ومعاقبة المتسببين عن هذه الواقعة المؤسفة."

كما حظرت رابطة دوري كرة القدم في بيرو على نادي يونيفرسيتاريو استخدام هذا الملعب حتى اشعار اخر.

وقالت الرابطة بموقعها على الانترنت "قرر مسؤولو الرابطة عدم اقامة اي مباريات على ملعب مونومنتال حتى تتخذ لجنة الانضباط قرارها."

ويتسع ملعب مونومنتال الذي افتتح عام 2000 لنحو 80 الف متفرج.   يتبع