اخر منحدر في المرحلة 17 بسباق فرنسا للدراجات يثير خوف الاخوين شليك

Wed Jul 20, 2011 6:30am GMT
 

من جوليان بريتو

جاب (فرنسا) 20 يوليو تموز (رويترز) - وصف فرانك شليك وشقيقه اندي القادمان من لوكسمبورج والمرشحان للفوز بسباق فرنسا للدراجات اخر منحدر في المرحلة 17 الممتدة بطول 179 كيلومترا الى بينيرولو اليوم الاربعاء بانه "خطير للغاية".

وقال اندي وصيف بطل سباق فرنسا عامي 2009 و2010 في مؤتمر صحفي يوم الاثنين الماضي عندما حصل المتسابقون على راحة "المنحدر الاخير من ممر برامارتينو سخيف. انه مجرد مضمار وسط الغابات. النهاية عند بينيرولو مخيفة."

واضاف "انطلقت الى اسفل هذا المرتفع ثلاث مرات في التدريبات ووجدت بالفعل انه محفوف بالمخاطر للغاية. اذا هطلت الامطار سينتهي الامر مرة أخرى بالعديد من المتسابقين في المستشفى."

ويمتد المنحدر لمسافة ثماني كيلومترات ويبدو انه سيكون أكثر صعوبة من المرتفعات الخمسة اثناء المرحلة والتي يأتها أصعبها في منتجع سيستريري للتزلج في ايطاليا على بعد 60 كيلومترا من النهاية.

ولحسن حظ الاخوين شليك اللذين يملكان تاريخا من الحوادث وسط الامطار فان التوقعات تشير الى اجواء جافة.

وفي المرحلة 16 أمس الثلاثاء والتي امتدت الى جاب فقد اندي ما يزيد على دقيقة امام باقي المنافسين على اللقب خلال منحدر روشيت المحفوف بالمخاطر وأبدى اعتراضه بالفعل على المسار للمنظمين.

وقال اندي "ماذا يريد الناس مشاهدته؟ سباق عادل ام سباق ينتهي في المستشفى؟"

م د ح - ف ع (ريض)

arsp