المشجعون يبكون لرحيل ريناتو عن تدريب جريميو البرازيلي (قدم)

Fri Jul 1, 2011 9:15am GMT
 

ريو دي جانيرو أول يوليو تموز (رويترز) - بكى ريناتو بورتالوبي المهاجم السابق لمنتخب البرازيل لكرة القدم وبكى المشجعون أمس الخميس وهو يترك فريقه المحبوب جريميو بعد نتائج سيئة هذا العام.

واستقال ريناتو من تدريب جريميو النادي الذي قاده للتتويج بلقبي أمريكا الجنوبية والعالم كلاعب عام 1983 بعدما قضى عشرة اشهر كمدرب للفريق.

وقاد ريناتو (48 عاما) جريميو للنجاة من الهبوط في العام الماضي ووصل به للمركز الرابع والتأهل لكأس ليبرتادوريس للأندية الأبطال في أمريكا الجنوبية لعام 2011.

لكن جريميو خسر هذا العام في نهائي البطولة المحلية للولاية في مايو ايار الماضي أمام غريمه التقليدي انترناسيونال وخرج من الدور الإقصائي الأول في كأس ليبرتادوريس.

وتقدم ريناتو باستقالته بعد التعادل 2-2 على أرضه أمام افاي في الدوري البرازيلي يوم الأربعاء الماضي وتمسك بقراره أمس الخميس رغم مظاهرة تأييد له من مشجعين خارج النادي.

وقال الرجل للصحفيين وهو يغالب دموعه "فوق كل شيء أنا من أبناء جريميو.. أنا مثلهم. تعلمت حب هذا النادي."

وأضاف "حين قبلت هذا التحدي في العام الماضي كان السبب هو رغبتي في رؤية جريميو في القمة مرة أخرى. أتمنى أن يواصل المدرب التالي المهمة."

وبينما كان ريناتو في طريقه بعيدا عن النادي أحاط بسيارته حشد من المشجعين وبكى كثير منهم حزنا على رحيله اذ انهم يعتبرونه رمزا للنادي.

س ب - ف ع (ريض)

arsp