بعد التألق المحلي.. سيتي ويونايتد يلعبان اوروبيا (قدم)

Wed Sep 14, 2011 6:19am GMT
 

لندن 14 سبتمبر أيلول (رويترز) - سيحول ناديا مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي اللذان حققا علامة النجاح الكاملة في مبارياتهما المحلية هذا الموسم في الدوري الانجليزي الممتاز اهتمامهما الى بقية اوروبا اليوم الاربعاء بينما يستعدان لنقل مهرجان أهدافهما الى دوري أبطال اوروبا لكرة القدم.

وسجل الفريقان فيما بينهما 33 هدفا في اربع مباريات بالدوري لكل منهما وسيكون بنفيكا البرتغالي المنافس القادم ليونايتد بينما يواجه نابولي الايطالي مهمة صعبة في محاولة ايقاف سيتي المتألق في أول مباراة للفريقين في دوري أبطال اوروبا في مانشستر.

كما يلتقي فريقان أكثر خبرة في دوري أبطال اوروبا وهما بايرن ميونيخ الالماني وفياريال الاسباني في المجموعة الأولى لكن لا احد يريد مواجهة سيتي الذي يشق طريقه بنجاح بفضل مواهبه العديدة.

وقال روبرتو مانشيني مدرب سيتي "نحن في مجموعة صعبة لكن بايرن ميونيخ وفياريال ونابولي أيضا في مجموعة صعبة."

وأضاف "المجموعة التي نلعب فيها قوية للغاية. هناك فرصة أن نحتل الصدارة وهناك فرصة أن نحتل المركز الرابع."

ويعتقد نظيره في بنفيكا جورجي جيسوس أن فريقه سيبلي بلاء حسنا ليحصل على نقطة بملعبه امام مانشستر يونايتد - الذي سجل لاعبه وين روني ثلاثية (هاتريك) في مباراتين متتاليتين - عندما يلتقي الفريقان في افتتاح المجموعة الثالثة وهي اعادة لنهائي كأس اوروبا للأندية الأبطال عام 1968 .

ويفتتح طرابزون سبور - الذي خرج من الأدوار التمهيدية على يد بنفيكا لكنه عاد للبطولة بعد استبعاد مواطنه فناربخشه بطل تركيا من قبل الاتحاد التركي لكرة القدم بسبب دوره في فضيحة تلاعب بنتائج المباريات - منافسات المجموعة الثانية باللعب في ضيافة انترناسيونالي الايطالي بطل اوروبا عام 2010.

وسيتعين على جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد المشاهدة من المدرجات عندما يحل فريقه ضيفا على دينامو زغرب الكرواتي في المجموعة الرابعة لتنفيذه عقوبة الايقاف ثلاث مباريات بسبب ضلوعه في مشاجرة خلال مواجهة المنافس التقليدي برشلونة في الموسم الماضي.

أ م أ - ف ع (ريض)

arsp