اولمبيا ينهي انتظارا دام 11 عاما للفوز بلقب دوري باراجواي لكرة القدم

Mon Dec 19, 2011 7:05am GMT
 

من دانييلا ديسانتيس

اسونسيون 19 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أحرز نادي اولمبيا بطل امريكا الجنوبية ثلاث مرات لقب دوري باراجواي لكرة القدم للمرة الأولى منذ 11 عاما عندما تغلب على روبن نو 2-1 في نهائي المرحلة الختامية للمسابقة أمس الأحد.

وتأهل اولمبيا - الفائز بلقب الدوري لآخر مرة عام 2000 ولقبه الثالث في كأس ليبرتادوريس عام 2002 - لأقوى بطولة للأندية في امريكا الجنوبية في العام المقبل إلى جانب ناسيونال الفائز بالمرحلة الافتتاحية التي تقام في النصف الأول من الموسم.

وأحرز الفريق الذي يدربه جيراردو بيلوسو وهو من اوروجواي هدفين عن طريق الارجنتيني ماكسيميليانو بيانوتشي والكولومبي فرانسيسكو ناخيرا ليتغلب على روبن نو الذي أنهى المسابقة متفوقا بثلاث نقاط على غريمه سيرو بورتينو الذي تعادل مع سول دي امريكا 2-2.

لكن الأجواء في اولمبيا لم تكن احتفالية بعدما دخل رئيس النادي المثير للجدل مارسيلو ريساناتي في خلافات علنية مع أربعة لاعبين من اوروجواي بالفريق ما أسفر عن مطالبة المخضرم سيرجيو اورتمان بالرحيل.

وطلب تسعة رؤساء لأندية في دوري الدرجة الأولى باستبعاد ريساناتي من منصبه بعد سخريته من اتحاد الكرة المحلي.

وشهدت المسابقة بأكملها العديد من وقائع شغب الجماهير آخرها تسبب في إلغاء مباراة ليبرتاد على أرضه مع سيرو بورتينو منذ نحو اسبوعين بعد تعرض مساعد حكم لإصابة من العاب نارية.

أ خ ر - ف ع (ريض)

arsp