الصين تبدأ التحقيق مع مسؤولين في قضايا فساد وتلاعب في نتائج المباريات

Mon Dec 19, 2011 9:35am GMT
 

(لإضافة بيان الاتحاد الصيني)

بكين 19 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - بدأت الصين اليوم الاثنين تحقيقات مع نحو 60 لاعبا وحكما ومدربا ومسؤولا في كرة القدم متهمين بالضلوع في فضائح تلاعب في نتائج المباريات والمراهنات التي تسببت في ابتعاد الجماهير عن هذه الرياضة الشعبية.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن تشانج تشين جيانجيانج رئيس لجنة الحكام السابق بالاتحاد الصيني مثل امام محكمة في مدينة تيلينج الواقعة في شمال شرق الصين اليوم الاثنين بعد تسعة أشهر من القاء القبض عليه بتهمة التلاعب في نتائج المباريات والرشى. وتتم المحاكمة خلف ابواب مغلقة.

وقال الاتحاد الصيني لكرة القدم في بيان "فساد كرة القدم خرق قوانين البلاد ولطخ صورة الرياضة واساء الى التطور الصحي لكرة القدم الصينية مما ترك انطباعا سيئا للغاية على اللعبة."

وأضاف "كشف الفساد عن أخطاء في النظام الاداري وعن عيوب في اسلوب المراقبة."

ومن بين المتهمين الآخرين وانج بو المدير السابق لفريق شانشي والذي يتهم بتلقي الرشوة والاختلاس وكذلك يانج يمين نائب المدير السابق للمركز الاداري لكرة القدم الصينية.

وسيقدم عدد من الحكام ايضا للمحاكمة في مدينة داندونج.

وتلطخت صورة كرة القدم الصينية بفضائح التلاعب في نتائج المباريات لسنوات وهو ما تسبب إضافة إلى شغب الجماهير وضعف أداء المنتخب الوطني في غياب الجماهير عن المباريات.

لكن الاهتمام بدأ يعود مع الانفاق البذخ لشنغهاي شينهوا الذي تعاقد مع جان تيجانا لاعب منتخب فرنسا السابق لتدريب الفريق وتعاقد مع مواطنه نيكولا انيلكا مهاجم تشيلسي الانجليزي هذا الشهر.

أ خ ر - ف ع (ريض)

ARSP