نقابة الصحفيين في تونس تعتزم مقاضاة وزير الداخلية

Fri Jul 15, 2011 7:59pm GMT
 

من طارق عمارة

تونس 15 يوليو تموز (رويترز)- قالت نقابة الصحفيين التونسية اليوم الجمعة انها تعتزم رفع دعوى قضائية ضد وزير الداخلية بعد ان اعتدى رجال شرطة على صحفيين اثناء تغطية احتجاج بالعاصمة تونس في حادثة وصفتها النقابة بانها "وصمة عار في وجه جهاز البوليس القمعي".

واعتدت قوات الشرطة بعنف على نحو عشرة صحفيين اليوم واعتقلت بعضهم قبل ان تطلق سراحهم في وقت لاحق.

واعتقل الصحفي الاسعد المحمودي وتم الاعتداء عليه بعنف في عربة للشرطة وكانت الكدمات واضحة على وجهه.

وذكرت نقابة الصحفيين في بيان شديد اللهجة ان الاعتداء على الصحفيين يعتبر خرقا للمواثيق الدولية التي تنص على حماية الصحفيين واصفة الاعتداءات بانها "وصمة عار في وجه جهاز البوليس القمعي".

وقالت انها تعتزم توجيه رسالة احتجاج شديدة لرئيس الوزراء المؤقت ورئيس الدولة المؤقت.

واضاف البيان الذي حمل توقيع رئيس النقابة نجيبة الحمروني انه سيتم "توجيه تظلم الى الاتحاد الدولي للصحفيين ورفع دعوى قضائية ضد وزير الداخلية وكل من ستكشف عنه الابحاث."

وكانت وزارة الداخلية اعتذرت قبل شهرين بسبب ضرب صحفيين وقالت انه عمل غير مقصود ولن يتكرر.

واطلقت قوات الامن التونسية اليوم الجمعة قنابل مسيلة للدموع لتفريق مئات من المتظاهرين المطالبين بمزيد من الاصلاحات التي تعهدت بها الحكومة المؤقتة في احتجاج بالعاصمة بعد مرور نحو ستة اشهر على الاطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي   يتبع