موريتانيا تقول انها قتلت 17 في عملية ضد القاعدة

Sun Jun 26, 2011 10:18pm GMT
 

نواكشوط 26 يونيو حزيران (رويترز) - اعلنت موريتانيا اليوم الاحد ان 17 شخصا قتلوا في هجوم مشترك نفذته مع مالي على معسكر لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي في منطقة واجادو قرب حدود موريتانيا.

وقال متحدث باسم الجيش الموريتاني ان الجيش المالي قتل 15 من مقاتلي القاعدة وأسر تسعة . وأصيب سبعة جنود موريتانيين ولكن اثنين منهم توفيا في وقت لاحق متأثرين بجروحهما.

وقال العقيد طيب ولد ابراهيم المتحدث باسم الجيش الموريتاني في مؤتمر صحفي ان "العملية التي نفذت على بعد نحو 70 كيلومترا من حدودنا تأتي بعد قرار من الجيش الموريتاني بتمشيط المنطقة حيث كان معسكر مسلح محمي بشكل جيد يشكل تهديدا لامن بلادنا."

واضاف ان عملية التمشيط مستمرة ولذلك لا يستطيع اعطاء تفصيلات اخرى.

وقال ضابط اخر من مكتب عمليات الجيش الموريتاني انهم خططوا للعملية بهدف القضاء على معسكرات القاعدة.

وقال العقيد ابراهيم فال ولد شيباني في نفس المؤتمر الصحفي ان"العملية خطط لها بشكل جيد ولم يتم جرنا الى هذه المعركة. لقد عملنا بفطنة..خرجنا للتفتيش عن العدو لتدميره.

"قسمت القوات المالية والموريتانية الى جناحين. وكان المعسكر الاساسي في جانبنا وقمنا بتدميره."

وابلغ مصدر من الحكومة المالية رويترز امس السبت ان الاشتباك تضمن استخدام اسلحة ثقيلة. واضاف المصدر ان طائرات هليكوبتر من مالي استخدمت لاجلاء الجرحى من المنطقة.

أ ص (سيس)