فيرجسون لا يشعر بالقلق من خوض مباراة قمة ضد سيتي بعد مواجهة اوتيلول

Mon Oct 17, 2011 7:31pm GMT
 

بوخارست 17 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - يرجح أن يشرك مانشستر يونايتد لاعبيه الأساسيين في مباراته خارج أرضه ضد اوتيلول الروماني في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم غدا الثلاثاء رغم أن الفريق تنتظره مباراة قمة محلية ضد مانشستر سيتي مطلع الأسبوع المقبل.

وحين طالع المدرب اليكس فيرجسون قائمة مباريات الفريق ربما توقع أن يكون في وضع يتيح له إراحة عدد من اللاعبين الأساسيين في مباراته ضد فريق يشارك للمرة الأولى في دوري الأبطال لكن الأشياء لا تيسر على النحو المخطط لها.

وتعادل يونايتد خارج أرضه مع بنفيكا وعلى أرضه مع بال ليحتل المركز الثالث في المجموعة الثالثة فأصبحت مباراة الثلاثاء على نحو مفاجيء تحتل الأولوية متقدمة على مباراة سيتي في الدوري الانجليزي الممتاز يوم الأحد المقبل.

وقال فيرجسون الذي يبدو مؤكدا أن يستدعي المهاجم وين روني بعد أن جلس احتياطيا ضد ليفربول يوم السبت الماضي في مؤتمر صحفي ببوخارست "غدا ثم يوم الأحد سنخوض مباراتين مهمتين. أعتقد أننا سنكون مطالبين بالفوز غدا وسنلعب بفريق قوي. يمكنني الدفع بأكثر من تشكيلة غدا وسأدرس إشراك تشكيلة قوية من أجل الفوز."

وأضاف "علينا تحقيق تقدم في دوري الأبطال لكن أمامنا أربعة أو خمسة أيام للتعافي قبل مباراة الأحد ضد مانشستر سيتي. الفاصل الزمني رائع بالنسبة لنا. لا أتوقع أي مشاكل من الناحية البدنية. لا أعتقد أن الفريق الذي سأختاره للعب غدا سيعاني يوم الأحد."

س ب (ريض)