صحيفة..سوني تنسحب من مشروع لشاشات إل.سي.دي مع سامسونج

Sun Oct 30, 2011 7:58am GMT
 

طوكيو 30 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت صحيفة نيكاي الاقتصادية اليابانية اليوميةإن شركة سوني التي تواجه صعوبات كبيرة في مجال أجهزة التلفزيون الذي تتكبد فيه خسائر تجري مفاوضات للانسحاب من مشروعها المشترك مع سامسونج للالكترونيات الكورية الجنوبية في مجال شاشات إل.سي.دي في محاولة منها لخفض التكاليف.

وقالت الصحيفة إن الشركة اليابانية العملاقة في مجال الإلكترونيات والترفيه تأمل التوصل إلى اتفاق بحلول نهاية هذا العام لبيع حصتها التي تبلغ نحو 50 في المئة من مشروع إنتاج شاشات البلورات السائلة (إل.سي.دي) لشركة سامسونج.

وأضافت دون ذكر أي مصادر أن سوني تعتزم الاعتماد بشكل أكبر على إسناد هذا النشاط لشركات أخرى لخفض تكاليف التوريد لكي تواكب تراجعا سريعا في أسعار شاشات إل.سي.دي نتيجة لزيادة المعروض منها على مستوى العالم.

ورفض متحدثان باسم شركتي سوني وسامسونج للالكترونيات التعليق.

وصرح مصدر مطلع في هذه الصناعة لرويترز في سول بأن مثل هذه التقارير تبدو "غير دقيقة" لأن سوني كانت تتفاوض مع سامسونج بشأن العائد على الاستثمار في المشروع المشترك لا حصتها من الأسهم. وقال المصدر مشترطا عدم ذكر اسمه "بموجب عقد المشروع المشترك الخاص بشاشات إل.سي.دي يسمح للطرفين بمناقشة مثل هذه الأمور، مما قد يدفع من هم خارج الشركتين أن يسيئوا فهم ذلك ظانين أنه خطوة نحو انسحاب سوني من المشروع المشترك."

وفي شهر أبريل نيسان خفضت الشركتان رأسمال المشروع المشترك بمبلغ 555 مليون دولار حيث تسعى سوني لخفض خسائرها في مجال أجهزة التليفزيون وتمضي سامسونج قدما في تطوير الجيل القادم من الشاشات.

(الدولار = 75.760 ين ياباني)

ل ش - م ب