مصحح/أمير من موناكو يتعرض للضرب أثناء مشاجرة بملهى ليلي في نيويورك

Tue Feb 21, 2012 6:42am GMT
 

(إعادة لتصحيح الإشارة إلى الأمير بيير كازيراجي في الفقرة الأولى بما يوضح أنه أحد أمراء موناكو وليس الأمير)

نيويورك 21 فبراير شباط (رويترز) - قالت الشرطة يوم الاثنين إن الأمير بيير كازيراجي أحد أمراء الاسرة الحاكمة في موناكو تعرض للضرب في وجهه أثناء مشاجرة بملهى ليلي في نيويورك مطلع الاسبوع وإن رجلا يمثل أمام المحكمة بتهمة الاعتداء.

وأشارت تقارير إعلامية إلى أن كازيراجي (24 عاما) حفيد ممثلة هوليوود الراحلة جريس كيلي دخل المستشفى لفترة وجيزة بعد وقوع الحادث. وقالت الشرطة إنه تعرض للضرب مع ثلاثة رجال آخرين على يد صاحب مطعم سابق يدعى آدم هوك في نزاع بملهى دبل سيفين في حوالي الساعة الثانية صباحا يوم السبت.

وتشير الشكوى الجنائية أن بين الذين تعرضوا للضرب ستافروس نياركوس سليل اسرة الشحن اليونانية والصديق السابق للممثلة وعارضة الازياء الأمريكية باريس هيلتون وريثة فنادق هيلتون الشهيرة.

وقال كازيراجي للشرطة انه تعرض للضرب مرارا في وجهه حسبما ورد في الشكوى الجنائية "مما ادى إلى تمزق في خده والتسبب في كدمات وتورم واحمرار وألم شديد في وجهه."

وقدم الرجال الثلاثة شكاوى مماثلة في حق هوك (47 عاما) الذي قال محاميه انه كان يتصرف فقط دفاعا عن النفس.

ورفضت الشرطة التعليق على ما إذا كان الرجال الاربعة اصيبوا بجروح واكتفت بالقول ان "كلا منهم تعرض للضرب في الوجه بقبضة مغلقة."

ولم يرد محامي كازيراجي على الاتصالات. ويعيش كازيراجي في ايطاليا وترتيبه الثالث في ولاية عرش موناكو التي تقع على البحر المتوسط ومساحتها أصغر من مساحة سنترال بارك في نيويورك.

وكازيراجي ابن الأميرة كارولين وزوجها الثاني الذي توفي في حادث ركوب زوارق عندما كان كازيراجي طفلا صغيرا.

م ي - م ل (من)