المجلس الأعلى للقوات المسلحة بمصر يأسف ويعتذر لسقوط قتلى

Thu Nov 24, 2011 8:36am GMT
 

(لإضافة مقتبسات من البيان وخلفية)

القاهرة 24 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أصدر المجلس الأعلى للقوات المسلحة بمصر اليوم الخميس بيانا أعرب فيه عن الأسف والاعتذار لسقوط قتلى خلال الاحتجاجات الدائرة بميدان التحرير بوسط القاهرة منذ مطلع الأسبوع.

وجاء في البيان "يتقدم المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالأسف والاعتذار الشديد لسقوط الشهداء من أبناء مصر المخلصين خلال أحداث ميدان التحرير الأخيرة."

وأضاف "كما يتقدم المجلس بالتعازي إلى أسر الشهداء في كافحة أنحاء مصر."

وسقط في الاحتجاجات التي تفجرت يوم السبت الماضي 39 قتيلا وفقا لاحصاء رويترز كما أصيب ألفان حسبما ذكرت وزارة الصحة أغلبهم باختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

وفي أحدث خطوة لاسترضاء المحتجين فيما يبدو أكد المجلس في بيانه التزامه بإجراء تحقيق سريع وحاسم مع المتسببين في تلك الأحداث وبذل "كل الجهود المخلصة" لمنع تكرارها.

كما تعهد بتقديم "الرعاية المتكاملة لأسر شهداء الأحداث الأخيرة فورا ... وتقديم الرعاية الطبية المتكاملة فورا لكافة مصابي الأحداث... وفتح مستشفى عسكري ميداني متكامل بميدان التحرير لتقديم الرعاية الطبية للمتواجدين بالميدان."

ومن جانبهم دعا النشطاء إلى مظاهرات حاشدة جديدة غدا الجمعة لدعم مطلبهم لانهاء الحكم العسكري المستمر منذ إسقاط الرئيس حسني مبارك في فبراير شباط.

واطلقت أحزاب وجمعيات ومنظمات تراقب حقوق الإنسان على المظاهرات الحاشدة المزمعة "مليونية الفرصة الأخيرة" في إشارة إلى إمكانية تصعيد الضغط على المجلس الأعلى للقوات المسلحة إذا لم يستجب لمطلبهم.

أ ح - م ب (سيس)