مقابلة- حزب سلفي مصري يستبعد تحالفا ثنائيا مع الإخوان المسلمين

Sun Dec 4, 2011 12:15pm GMT
 

من محمد اليماني وعامر محمد

القاهرة 4 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال رئيس حزب النور السلفي المصري إن للحزب رؤيته وقراراته المستقلة عن جماعة الإخوان المسلمين واستبعد تحالفا ثنائيا معها لكنه أوضح أن الحزب مستعد للمشاركة في ائتلاف موسع بعد انتهاء الانتخابات البرلمانية.

وأضاف عماد عبد الغفور رئيس حزب النور لرويترز أن الحزب لا يريد أن يكون تابعا لأي قوة سياسية أخرى وأن الإخوان المسلمين قد يحاولون إظهار التيار السلفي في ثوب "المشاغب والمخالف".

واحتل التيار السلفي المركز الثاني حتى الان في الانتخابات التي تستمر حتى العاشر من يناير كانون الثاني المقبل فيما مثل مفاجأة لكثير من المصريين الذين كانوا يتوقعون أن يحتل التيار الليبرالي المركز الثاني بعد الاخوان المسلمين.

وقال عبد الغفور في مقابلة مع رويترز أمس السبت "نحن نكره التبعية لانهم يقولون دائما أنتم تتخذون قراراتكم مثل الاخوان ... نحن بفضل الله لا نتخذ قراراتنا تبع الاخوان فنحن لنا رؤيتنا."

وتابع "نحن لا نستبعد أن يحاولوا (الاخوان) تهميشنا لأن هذا لاحظناه في بداية الامر. ولا نستبعد أن الامر يستمر لاظهارنا بأننا الكتلة المشاغبة ولشيطنة التيار السياسي السلفي وإظهاره بأنه هو المشاغب والمخالف."

وأوضحت نتائج المرحلة الأولى من أول انتخابات تجري في مصر منذ اسقاط حكم الرئيس حسني مبارك في فبراير شباط الماضي تصدر جماعة الاخوان المسلمين السباق يليها حزب النور في المركز الثاني ثم الكتلة المصرية التي تضم قوى يسارية وليبرالية في المركز الثالث.

لكن عبد الغفور يتوقع أن يحقق حزبه نتائج أفضل في المرحلتين المقبلتين مشيرا إلى أنه غير راض عن أداء الحزب خلال المرحلة الأولى من الانتخابات.

وأكد أن الحزب سيحصل على نفس نسبة الاصوات على الاقل في المرحلتين القادمتين قائلا "نفس النسبة على أقل تقدير."   يتبع