الأمين العام للجامعة العربية يأسف لأحداث العنف بالقاهرة

Sun Dec 18, 2011 1:38pm GMT
 

القاهرة 18 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أبدى نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية أسفه اليوم الأحد لما آلت إليه الاشتباكات بين محتجين وقوات الجيش في شارع قصر العيني وميدان التحرير بوسط العاصمة لليوم الثالث.

وعبر العربي في تصريح صحفي نشر على موقع الجامعة العربية على الانترنت "عن حزنه وأسفه الشديد لسقوط هذا العدد الكبير من الشهداء والمصابين من جراء تلك الأحداث."

وقال وزير الصحة فؤاد النواوي للتلفزيون المصري إن عشرة قتلى سقطوا في الاشتباكات معظمهم يوم الجمعة أو في وقت مبكر من صباح السبت وأصيب 441 آخرون. وذكرت وسائل الاعلام أن 200 على الأقل نقلوا إلى المستشفى.

وقال رئيس الوزراء كمال الجنزوري (78 عاما) إن 30 من أفراد الأمن أمام البرلمان أصيبوا.

وأوضحت لقطات تلفزيونية جنودا امس السبت وهم يضربون محتجين بعصي طويلة حتى بعد سقوطهم على الأرض. وتبادل محتجون وجنود القاء الحجارة على بعضهم بعضا. وقذف بعض المتظاهرين قنابل المولوتوف على صفوف الجنود.

واحترق المجمع العلمي المصري أحد أقدم الجهات العلمية في القاهرة والذي أنشأته الحملة الفرنسية بقرار من قائدها نابليون بونابرت.

ووصف العربي الحريق الذي اندلع في مبنى المجمع العلمي المصري "بأنه جريمة في حق مصر لما يحتويه هذا المبنى العريق من كتب ومخطوطات ووثائق نادرة لا تقدر بثمن حول تاريخ مصر وتراثها وتاريخ المنطقة العربية."

ودعا العربي إلى "التحقيق الفوري لكشف ملابسات ما جرى بالأمس من أحداث مؤسفة أمام الرأي العام منعا لتكرارها ولمعالجة تداعياتها."

ع ش-م ب (سيس)