الناجون من مذبحة سربرينتشا يدفنون رفاة مئات الضحايا

Tue Jul 12, 2011 2:30am GMT
 

سربرنيتشا (البوسنة) 12 يوليو تموز (رويترز) - دفن الآلاف من مسلمي البوسنة المكلومين المئات من ضحايا مذبحة سربرنيتشا الذين امكن تحديد هوياتهم من الاونة الاخيرة وعبروا عن املهم بان تطبق العدالة في النهاية حيث تجري محاكمة القائد الصربي السابق راتكو ملاديتش.

وبكى ناجون من المذبحة واقارب الضحايا تحت اشعة الشمس الحارقة في موقع مذبحة سربرنيتشا بينما كانت يجري دفن رفاة 613 رجلا وطفلا مسلما قتلتهم قوات صرب البوسنة قبل 16 عاما.

ولم يتم التعرف على هويات الجثث التي استخرجت من مقابر جماعية إلا منذ وقت قريب.

وقالت منيرة سوباسيتش عضو جماعة امهات سربرنيتشا "وجود (ملاديتش) وراء القضبان يجلب لنا بعض الراحة لكن الراحة الحقيقية لن تأتي إلا عندما اعثر على جثة ابني الذي كان عمره 18 عاما وقتله ملاديتش."

وكانت قوات صربية اجتاحت البلدة الشرقية التي اعلنتها الامم المتحدة منطقة آمنة في 11 من يوليو تموز عام 1995 وشنت حملة قتل استمرت أسبوعا بينما تنحت قوة هولندية تابعة للامم المتحدة كانت تحمي البلدة جانبا.

وألقي القبض على ملاديتش في صربيا المجاورة في مايو أيار الماضي بعدما سنوات من الاختباء وتم تسليمه إلى محكمة جرائم الحرب التابعة للأمم المتحدة. وتجري محاكمة ملاديتش والزعيم السياسي لصرب البوسنة رادوفان كرادزيتش بتهمة ارتكاب ابادة جماعية في سربرنيتشا وحصار سراييفو لمدة 43 شهرا. وينفي الاثنان كافة التهم الموجهة إليهما.

وقالت سوباسيتش إنها توسلت إلى ملاديتش ان يترك ابنها عندما عزل جنوده الرجال عن النساء و الاطفال والمسنين. وقالت "وعد بان يفعل لكنه لم يف بوعده."

وقالت سوباسيتش انها تأمل أن يتم تأييد الدعوى القانونية التي رفعها ناجون من مذبحة سربرنيتشا على الدولة الهولندية والتي تنظرها المحكمة العليا حاليا في هولندا. وقالت "ستكون هذه خطوة اخرى للامام في قتالنا من اجل الحقيقة."

وأصدرت محكمة استئناف هولندية حكما الاسبوع الماضي بأن الدولة الهولندية مسؤولة عن مقتل ثلاثة مسلمين في سربرنيتشا. ورفعت اسر الرجال الثلاثة دعوى قانونية.

واذا ايدت المحكمة العليا الدعوى فإن الحكم سيمهد الطريق لدفع تعويض مالي وتحرك قانوني مماثل من جانب ناجين اخرين.

ا ح ص - م ل (سيس)